شريط الأخبار

رئيس سلطة الطاقة يدعو إلى تفعيل مشروعي الربط الكهربائي مع مصر والأردن

09:09 - 19 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم-رام الله

أكد رئيس سلطة الطاقة عمر كتانة أهمية الإسراع في تنفيذ مشروعي الربط الكهربائي الفلسطيني الأردني والفلسطيني المصري، داعياً دول مجموعة الربط الكهربائي الثماني إلى تفعيل المشروعين لما لهما من أهمية كبرى في دعم وتطوير قطاع الطاقة في فلسطين.

وكان كتانة قد شارك ضمن وفد من سلطة الطاقة في الاجتماع الرابع عشر لوزراء الطاقة لدول الربط الثماني واجتماعات اللجنة الفنية المنبثقة عن هذه الدول، الذي عقد في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث طالب الوزراء المعنيين بالإسراع في تنفيذ مشاريع الربط لما لها من أهمية كبرى في سد النقص في الطاقة الكهربائية المطلوبة في فلسطين، خاصة أن فلسطين قد تبنت سياسة تنويع مصادر الطاقة والاعتماد على استيراد 50% من احتياجاتها الكهربائية من دول المنظومة.

وسبق هذا الاجتماع الوزاري اجتماع تحضيري للجنة الفنية المشكلة من المدراء العامين.

وكان وزراء دول الربط الثماني المشاركون بحثوا خلال الاجتماعات المذكورة التي عقدت على مدار الأيام الثلاثة الماضية في بيروت تقدم سير العمل في شتى المجالات في مشاريع الربط وأهم الأمور الفنية والتشغيلية، إضافة إلى إنجازات وأعمال مختلف اللجان الفنية المتخصصة وما تم إنجازه خلال العام السابق، الذي شهد تشغيل خط الربط السوري اللبناني.

وركز الوزراء على مستقبل هذا المشروع والتوجهات في هذا الخصوص سواء من ناحية رفع قدرة هذا الربط ومدى تكامله مع الشبكة الأوروبية، في ضوء اقتراب اكتمال ربط الشبكة التركية مع شبكة الاتحاد الأوروبي.

ولفت كتانة إلى أهمية هذا المشروع لما له من مردود ايجابي في توفير احتياجات الدول المترابطة وطرح الاستراتيجية الخاصة بقطاع الطاقة في فلسطين والاجراءات التي يتم اتخاذها حاليا على صعيد الإعداد لطرح العطاءات لمشروعي الربط مع الأردن ومصر.

وأبدى الوزراء دعمهم الكامل لدولة فلسطين والوقوف الى جانبها لإنجاز هذا المشروع الحيوي واعتماد منهجية خاصة لمساعدة فلسطين في تغطية احتياجاتها، فيما ثمن كتانة دور وزراء مجموعة الربط ودعمهم لقطاع الطاقة في فلسطين.

إلى ذلك وفي سياق ذي صلة بأزمة انقطاع الكهرباء في قطاع غزة، وصف مدير عام شركة توزيع كهرباء محافظات غزة سهيل سكيك وضع قطاع الطاقة الكهربائية في محافظات غزة بأنه الأسوأ منذ سنوات، في ظل وصول العجز في الطاقة إلى نسبة 50% من الخدمة المطلوبة.

وحذر سكيك خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، في مدينة غزة من تدهور الأوضاع الإنسانية في القطاع جراء عدم ضمان استمرار تقديم الخدمة لأكثر من مليون ونصف مليون مواطن جراء التراجع الخطير في إمدادات الطاقة الواصلة للشركة.

وأكد أن كمية الوقود الواصلة لمحطة التوليد رغم التعقيدات والصعوبات اللوجستية والمالية تراجعت بنسبة لا تكفي لتشغيل مولد واحد فقط بقدرة 30 ميجا وات، لافتا إلى أن هذه الكمية غير ثابتة وتتهددها الأحوال الجوية.

ولفت سكيك إلى أن الأزمة التي شهدتها محافظة خان يونس منذ السبت الماضي أدت إلى شلل شبة كامل فيها وأضرار تقدر بمئات الآلاف من الدولارات، معتبرا أن ذلك مقدمة لأزمات أخرى قادمة أشد وأكثر ضرراً على المستوى البشري والمادي.

 

انشر عبر