شريط الأخبار

فروانة: محكمة إسرائيلية تمدد العزل الانفرادي للأسيرة وفاء البس

09:59 - 18 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-غزة

أفاد الأسير السابق، الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، بأن المحكمة الإسرائيلية المركزية في 'بتاح تكفا'، رفضت يوم أمس الأربعاء إنهاء فترة العزل الانفرادي للأسيرة وفاء البس، وقرر القاضي استمرار عزلها الانفرادي في زنازين سجن 'نفي تريستا ' في الرملة لمدة ثلاثة شهور إضافية.

وقالت المحامية تغريد جهشان المستشارة القانونية لـ ( جمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات )، والتي مثلَّت الأسيرة المذكورة في جلسة المحكمة، بأن إدارة السجون طالبت تمديد عزلها لمدة 6 شهور إضافية، فيما القاضي لم يبدِ قناعته بالمبررات التي ساقتها الإدارة، وقرر تمديد العزل الانفرادي لمدة ثلاثة شهور فقط، طالباً الإدارة بتقديم مبررات قانونية خلال هذه الفترة أكثر قناعة حول استمرار عزلها، وحول سبب وجود الأسيرة وفاء البس في أقسام السجينات ' الجنائيات'.

وفي هذا الصدد أعربت المحامية جهشان في ذات الجلسة عن قلقها الشديد على أوضاع البس واستمرار عزلها بزنزانة انفرادية في قسم الجنائيات بما يخالف ويتناقض والقانون الإسرائيلي والذي يُزم إدارة السجون الإسرائيلية بوضع الأسيرات الأمنيات في سجن لوحدهم أو في أقسام لوحدهم بعيداً عن أقسام السجينات الجنائيات.

وطالبت قاضي المحكمة بإنهاء فترة عزلها وإعادتها إلى سجن الأسيرات الفلسطينيات الأمنيات في الدامون، واللواتي وجهن رسالة إلى إدارة سجن الرملة طالبن فيها إنهاء فترة عزل الأسيرة وفاء وإعادتها لعيش معهن.

وأعربت عن أملها بأن تنتهي فترة عزل الأسيرة ' البس ' قريباً، لا سيما وأن هناك محاولات جادة تُبذل من قبل الأسيرات ومن قبل المؤسسة التي تمثلها لإنهاء عزل الأسيرة .

وفي السياق ذاته أوضح فروانة أن العزل الانفرادي يعتبر وفقاً للقانون الدولي جريمة حرب، باعتباره أقسى أنواع التعذيب ولا يمكن أن يمر دون أن يترك آثاره السلبية على صحة الإنسان الأسير،  فيما إسرائيل تنتهجه كسياسة ثابتة وممنهجة منذ عقود طويلة بهدف إلحاق الأذى المتعمد بالأسير/ة ما يشكل خطراً حقيقاً على الصحة ويسبب الأمراض المختلفة الجسدية والنفسية. 

وناشد فروانة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والإعلامية أيضاً إلى تسليط الضوء على معاناة الأسرى في أقسام وزنازين العزل الانفرادي والتحرك الجاد لإنهاء عزلهم، خاصة وأن هناك أسرى معزولين منذ سنوات طويلة تفوق الـ 15 عاماً .

وذكر فروانة بأن الأسيرة البس 26 عاماً من سكان مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وكانت اعتقلت على معبر بيت حانون بتاريخ 5-6-2005 بتهمة محاولة تنفيذ عملية فدائية والانتماء لـ ' حركة فتح ' وقد حكم عليها بالسجن لفعلي لمدة ( 12 عاماً ) وتقبع بالعزل الانفرادي في سجن الرملة منذ قرابة العام، وهي الأسيرة الوحيدة من قطاع غزة، من مجموع 35 أسيرة يقبعن في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

انشر عبر