شريط الأخبار

الاحتلال يقر استخدامه للكلاب لاعتقال الفلسطينيين

07:16 - 18 تشرين أول / مارس 2010


فلسطين اليوم-وكالات

اقر الجيش الاسرائيلي الخميس انه قام باستعمال الكلاب البوليسية للسيطرة على مقدسيين والقاء القبض عليهم خلال المواجهات التي دارت مطلع الاسبوع بعد تدشين كنيس يهودي في القدس الشرقية المحتلة.

 

وكان شهود عيان افادوا ان قوات حرس الحدود التابعة للشرطة الاسرائيلية كانت خلال المواجهات يومي الاثنين والثلاثاء تطلق كلبا مكمما لمساعدتها في القاء القبض على ملقي الحجارة الفلسطينيين، لا سيما في حي العيسوية.

 

وبحسب الشهود، فان الكلب كان يقوم باعاقة حركة الفتى الفلسطيني عن طريق التشبث برقبته او القائه ارضا والجثوم عليه حتى يحضر افراد الشرطة ويتمكنوا من تقييده.

 

وقال الناطق باسم حرس الحدود موشيه بينسي لوكالة (فرانس برس)، "استخدمنا الكلاب لتساعدنا في القاء القبض على الذين يريدون المساس برجال الشرطة، والجمهور من ضاربي الزجاجات الحارقة والحجارة، ومن المشاغبين حتى لا يتمكنوا من الهرب"-حسب زعمه.

 

واضاف الناطق: "لم نستخدم الكلاب في القدس القديمة نحن استخدمناها فقط في مناطق مفتوحة، في محيط مدينة القدس وكانت مفيدة".

 

واوضح: "نحن نستعين بالكلاب كل الوقت للكشف عن متفجرات واسلحة ومواد تخريبية"-حسب تعبيره.

 

 

 

انشر عبر