شريط الأخبار

علماء في اليمن يطالبون الأمة بنجدة المقدسيين

02:55 - 18 تموز / مارس 2010

علماء في اليمن يطالبون الأمة بنجدة المقدسيين

فلسطين اليوم- وكالات

استنكر علماء اليمن الصمت المخزي الذي وصلت إليه الأمة الإسلامية تجاه ما يحدث لمقدساتها في فلسطين، مطالبين الحكام العرب بتحمُّل مسؤولياتهم تجاه مقدسات أمتهم الإسلامية في فلسطين؛ "لأن هذه المقدسات ملكٌ للأمة جميعًا، وليس لأحد الحق في التخلِّي عنها ولا تركها لقمةً سائغةً للصهاينة اليهود".

 

وشدد الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس جامعة الإيمان، في تصريحات إعلامية على أن الأمة العربية والإسلامية "يجب أن تستجيب لنداء إخوانهم المرابطين في بيت المقدس الذين يحمون بصدورهم العارية مقدسات الأمة وكرامتها التي داسها الصهاينة اليهود".

 

وأضاف الزنداني أن هدم المسجد الأقصى وتهويد القدس ليس الهدف النهائي لليهود، "بل هم يسعون إلى هدم كل مقدسٍ إسلاميٍّ؛ لذا فإن من الواجب على جميع المسلمين أن يقفوا صفًّا واحدًا ويطالبوا الحكام بموقف واضح وقوي لنصرة إخواننا الفلسطينيين بكل أنواع الدعم".

 

من جهته تساءل الداعية الإسلامي المصري الشيخ وجدي غنيم عن موقف الحكام المسلمين من المقدسات الإسلامية، "وأين هي جيوشهم؟! ولماذا لم تتحرَّك لنصرة مقدسات الأمة؟! أم إن هذه الجيوش للعروض العسكرية فقط؟!".

 

وأكد غنيم أن اليهود لن يرتدعوا إلا بالقوة، لا بالسلام والمفاوضات، موضحًا أنه لا حل للقضية الفلسطينية إلا برفع راية الجهاد.

 

أما الشيخ محمد الحزمي عضو مجلس النواب اليمني فقال إن الكيان الصهيوني يستمدُّ قوته من تفرُّق المسلمين وضعفهم ومن المدد الغربي الظالم لهم.

 

وطالب الحزمي العلماء الذين لهم كلمة مسموعة عند الأمة بأن يتحرَّكوا ويحرِّكوا الناس للضغط على الحكام لوقف تهويد المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية.

 

بدوره طالب الشيخ مراد القدسي الحكومات الإسلامية بقطع كل أشكال العلاقات مع اليهود وإعانة المرابطين المجاهدين في الأرض المقدسة حتى تتحرر فلسطين من دنس اليهود.

 

وفي ذات السياق دعا الشيخ الخضر الشيباني مدير مركز الكلمة الطيبة إلى رفع مستوى الخطاب الإسلامي إلى مستوى الأفعال؛ "حتى يتوقف اليهود عن استفزاز مشاعر المسلمين"، مؤكدًا أهمية الدور الذي يقوم به علماء الأمة وقادتها ومفكروها في نصرة المقدسات الإسلامية.

 

انشر عبر