شريط الأخبار

اوباما ينفي وجود أزمة بين واشنطن و تل أبيب.

08:11 - 18 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم – وكالات

قال الرئيس الأمريكي باراك اوباما إن خطط "إسرائيل" لبناء المزيد من المساكن لليهود قرب القدس الشرقية لا تساعد عملية السلام في الشرق الأوسط، لكنه أضاف أن المسألة لم تؤد إلي أزمة مع واحد من أوثق حلفاء الولايات المتحدة، حسب قوله.

وقال اوباما في مقابلة أذاعتها قناة فوكس نيوز التلفزيونية يوم الأربعاء " إسرائيل هي أحد أوثق حلفائنا ونحن والشعب الإسرائيلي يجمعنا رباط خاص لن ينفصم."

"لكن الأصدقاء يختلفون أحيانا."، أضاف اوباما

وأثارت إسرائيل خلافا مع إدارة اوباما الأسبوع الماضي عندما أعلنت أثناء زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن أنها تعتزم بناء 1600 مسكن جديد لليهود قرب القدس الشرقية.

وقال اوباما في المقابلة التلفزيونية انه أوفد بايدن إلى المنطقة في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة استئناف المحادثات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأضاف قائلا "أوفدت نائب الرئيس بايدن خصيصا إلي إسرائيل لإرسال رسالة دعم وتطمين بشأن اعتقادي بأن أمن إسرائيل شيء مقدس للغاية وأننا يجمعنا نطاق واسع من المصالح المشتركة."

ومضى قائلا "هناك اختلاف بشأن كيف يمكننا السير قدما في عملية السلام."

وأعطت وزارة الداخلية الاسرائلية موافقة على بناء 1600 مسكن جديد بعد ساعات من قول بايدن إن اوباما ملتزم بأمن إسرائيل في مواجهة ما يعتبره الجانبان تهديدات من إيران.

وقال اوباما "الإجراءات التي اتخذها وزير الداخلية في إسرائيل لم تكن مفيدة لتلك العملية، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اعترف بهذا واعتذر عن ذلك."

وأضاف قائلا "ما نحتاجه الآن هو أن يدرك كل من الجانبين أن من مصلحته السير قدما في عملية السلام هذه.

انشر عبر