شريط الأخبار

ليبرمان يزعم: نرغب بالسلام ولكن نختلف حول "سبله"

07:19 - 17 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

زعم وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بأن الجميع في إسرائيل راغبون في تحقيق السلام لكن ثمة خلاف حول السبيل لتحقيق السلام مؤكداً أنه يمكن إطلاق مفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين فورًا-وذلك حسب ما نقلته عنه وسائل إعلام الإحتلال.

 

أما بالنسبة للملف الإيراني فرأى ليبرمان أن الفترة الحالية حاسمة فيما تسعى إيران لكسب الوقت-حسب تعبيره.

 

وأضاف ليبرمان ان مطلب المجتمع بوقف الاستيطان في شرقي القدس امر غير معقول، وتساءل ليبرمان، ماذا سيحدث لو منعنا سكان شرقي القدس من شراء شقق سكنية في غربي المدينة، فهناك آلاف الشقق  يسكنها عرب من شرقي القدس داخل أحياء يهودية في غرب المدينة-حسب زعمه.

 

 وردا علي أقوال ليبرمان اتهم مسئول فلسطيني ليبرمان بالكذب والافتراء وأضاف أنه كان هناك بالفعل آلاف الفلسطينيين يسكنون في غربي القدس، فلماذا لا تمنحون سكان شرقي القدس تراخيص بناء على أراضيهم في شرقي القدس.

 

واشار إلى أن بلدية القدس هدمت المئات من المنازل الفلسطينية في شرقي القدس، ولا زالت هناك آلاف الأوامر لهدم منازل فلسطينية في شرقي القدس بذريعة أنها غير مرخصة.

 

 وحسب المسئول الفلسطيني فإن أقوال ليبرمان لا تتعدي كونها حملة علاقات عامة، فالواقع مغاير كليا في شرقي القدس.

 

جاءت أقوال وزير الخارجية الإسرائيلي في مؤتمر صحفي عقده مع وزيرة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون التي قالت بدورها إن جولتها الإقليمية إنما تستهدف تأكيد التزام الاتحاد الأوروبي بحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني .

 

وستلتقي أشتون في وقت لاحق مساء اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيسة المعارضة تسيبي ليفني .

 

 

 

 

انشر عبر