شريط الأخبار

وفاة عامل من بيت لحم متأثرا بحروقه

06:22 - 17 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-بيت لحم

توفي صباح اليوم العامل عبد الله سامي العزه 18 عاما من سكان مخيم العزة ببيت لحم، متأثرا بحروقه التي نقل على إثرها إلى مستشفى رفيديا في مدينة نابلس منتصف الشهر الماضي بعد أن نشب حريق في إحدى مخابز بيت لحم نتج عنه إصابة العاملين خضر يزبك والعزه بحروق شديدة في مختلف أنحاء الجسم.

 

وقال معين ريان من دائرة الإعلام النقابي إن العامل العزه خضع لعدة عمليات جراحية على مدار الأسابيع الماضية التي أمضاها في مركز العناية المكثفة إلا أن شدة الحروق والتشوهات التي لحقت به حالت دون استمرار أعضاء جسمه الذي أكلته النيران من الاستمرار في أداء عملها، مشيرا إلى أن درجة الحروق التي أصيب بها العامل المتوفى تجاوزت الـ 75%  وذلك زاد الأمر تعقيدا وصعوبة في إنقاذ حياته إلى أن توفاه الله.

 

وأعرب الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين عن بالغ أسفه لوفاة العزه، مطالبا جميع المؤسسات والجهات المعنية بالرقابة على المصانع والمنشآت في الأرض الفلسطينية بتكثيف الرقابة والتفتيش على توفر وتطبيق شروط الصحة والسلامة المهنية في أماكن العمل، مشددا في ذات الوقت على أهمية توعية وتثقيف عمالنا وعاملاتنا بالمخاطر التي يواجهونها أثناء عملهم واليات التصرف معها.

 

وأضاف أن الاتحاد العام ونقاباته يبذلون جهودا كبيرة لتحقيق هذا الجانب إلا إن خطورة المرحلة الحالية وازدياد حالات الوفاة الناجمة عن تكرارا مثل هذه الحوادث يتطلب جهود مضاعفة ومزيدا من التعاون المتبادل بين النقابات والوزارات المعنية ومنظمة العمل الدولية.

 

 كما توجه سعد لأهل وذوي الفقيد بالعزاء سائلا الله ان يتقبله مع الشهداء العمال الذين يجاهدون في طلب لقمة العيش لهم ولأسرهم المحتاجة في ظل ازدياد معدلات الفقر والبطالة بين أفراد مجتمعنا واستمرار الحصار الخانق الذي تفرضه إسرائيل على مدننا ومخيماتنا.

 

 

 

انشر عبر