شريط الأخبار

عباس: ليس لدى السلطة الفلسطينية شروط مسبقة للمفاوضات غير المباشرة

06:15 - 17 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم – رام الله

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن السلطة الفلسطينية وافقت على المفاوضات غير المباشرة التي تسمى مفاوضات عن قرب و أنه ليس لدى السلطة الفلسطينية شروط مسبقة إطلاقا وإنما الفلسطينيون والإسرائيليون يريدون أن تطبق الشرعية الدولية وان تطبق خطة خارطة الطريق.

وأضاف أبو مازن في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس البرازيلي لولا دي سيلفا في مقر الرئاسة برام الله قبل ظهر اليوم أن المطلوب من الفلسطينيين التزامات محددة وهم نفذوها والمطلوب من إسرائيل التزامات محددة أن تنفذها ومن ابرز هذه الالتزامات وقف النشاطات الاستيطانية في كل الأراضي الفلسطينية بما في ذلك القدس.

وأشار عباس إلى أن هذا الموقف عبرت عنه خطة خارطة الطريق وعبر عنه الفلسطينيون والآن تعبر عنه وبشدة الإدارة الأمريكية .

 وأوضح عباس مجددا انه ليست لدى الفلسطينيين شروط بل الإيفاء بالالتزامات حتى يذهب إلى المفاوضات غير المباشرة. وشدد على أن السلطة حريصة على الوصول إلى سلام من خلال المفاوضات ولا تريد أي طريق آخر.

وقال عباس إن العملية السياسية تواجه صعوبات كبيرة حيث تشكل الممارسات الإسرائيلية وبخاصة مواصلة الاستيطان تحديا لقرارات الشرعية الدولية ولجهد المجتمع الدولي الهادف لإحلال سلام عادل وشامل في المنطقة. ودعا أبو مازن المجتمع الدولي لبذل جهد اكبر لفك الحصار الإسرائيلي عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الذي يعاني معاناة مزدوجة والإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وردا على سؤال حول المصالحة الفلسطينية قال أبو مازن أن المصالحة الفلسطينية مهمة جدا والسلطة الفلسطينية تبذل أقصى ما تستطيع من اجل التوقيع على الوثيقة المصرية ملمحا إلى أن السلطة الفلسطينية قد وقعت عليها وتنتظر من حماس أن تذهب إلى القاهرة لتوقع عليها معربا عن أمله من كل الإطراف التي تدعم هذا الفصيل أو ذاك أن تدعم بصورة ايجابية وان تدفع باتجاه المصالحة وليس باتجاه التنافر.

وطالب أبو مازن كل الأطراف العربية والمحلية والدولية أن تسير بهذا الاتجاه من اجل صالح الشعب الفلسطيني.

انشر عبر