شريط الأخبار

الأغا يحذر من استمرار حالة العجز المالي للأونروا

03:51 - 17 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

حذر د. زكريا الاغا، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين، من استمرار حالة العجز التي تعانيه وكالة الغوث الدولية (الأونروا) في ميزانيتها وانعكاس ذلك سلبياً على الخدمات المقدمة للاجئين في مناطق عمليات الوكالة الخمسة.

 

وقال الأغا خلال لقائه مارغو إيليس نائب مفوض عام الأونروا، لبحث العديد من المواضيع التي تهم اللاجئين الفلسطينيين "إن هذا العجز وتكراره يشكل انتكاسة لجهود الأونروا في مواصلة جهودها لرعاية اللاجئين وتقديم خدماتها لهم في مجالات الصحة والتعليم والإغاثة والتشغيل".

 

وأضاف أن دعم المجتمع الدولي للأونروا واجب إنساني وأخلاقي والتزام دولي حسب قرار 302 لعام 1949 الخاص بإنشاء الأونروا وعملها حتى يتم حل قضية اللاجئين الفلسطينيين حسب القرار 194 والقاضي بعودتهم وتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بهم جراء تهجيرهم.

 

وحث د. الأغا كل الدول المانحة على الالتزام بتعهداتها للأونروا ودعمها مطالباً بعض الدول المانحة التي توقفت عن دعم الأونروا بإعادة النظر في مواقفها والعودة إلى مساهماتها في ميزانية الأونروا.

 

وتناول الاجتماع الذي دار بين الاغا، والسيدة (ايليس) الوضع المأساوي الذي يعيشه سكان قطاع غزة ،جراء الحصار المستمر على القطاع منذ ثلاث سنوات والذي طال كافة مناحي الحياة خاصة عدم تمكن وكالة الغوث من إعادة بناء وترميم المساكن التي هدمت نتيجة العدوان الإسرائيلي على القطاع في العام الماضي. داعيا المجتمع الدولي والمنظمات التابعة للأمم المتحدة من اجل إنهاء الحصار.

 

كما تطرق الاجتماع إلى الأوضاع السيئة في الضفة الغربية وخاصة في القدس جراء استمرار الممارسات الإسرائيلية هناك من زيادة وتيرة الاستيطان وتهويد مدينة القدس.

 

واكد الأغا ، ان مثل هذه الممارسات العنصرية تهدد كل المحاولات الدولية الراعية لإعادة إحياء المسيرة السياسية وحل القضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة كما بحث الاجتماع موضوع إعادة اعمار نهر البارد وضرورة الإسراع في اعادة الاعمار للتخفيف عن سكانه الذين لازالوا مشردين خارجه.

 

ومن جهتها عبرت مارغو إيليس نائبه المفوض عن تفهمها للمشاكل التي يعاني منها اللاجئون موضحة بأنها تعمل مع المفوض وقيادة الأونروا على توفير الميزانية اللازمة لعمل الأونروا حتى لا تتأثر الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئين سلباً لهذا النقص، موضحة ان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي متفهم لمخاطر الحصار على قطاع غزة وتوقف المسيرة وان الجميع يعملون بجد لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والخارج.

 

وأكدت إيليس على ان عمل الوكالة مستمر حسب قرار إنشائها رقم 302 حتى إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين حسب قرار 194 معبرة عن شكر قيادة الأونروا عن التعاون والتنسيق الذي يجري بين دائرة شؤون اللاجئين والأونروا في كافة المجالات.

انشر عبر