شريط الأخبار

مركز حقوقي يطالب بالتوحد لمواجهة المخططات والممارسات الصهيونية

02:09 - 17 كانون أول / مارس 2010


مركز حقوقي يطالب بالتوحد لمواجهة المخططات والممارسات الصهيونية

فلسطين اليوم- غزة

جدد مركز رسالة الحقوق اليوم الأربعاء، دعوته شعبنا الفلسطيني إلى التوحد ورص الصفوف وسرعة توقيع المصالحة الوطنية لتفويت الفرص على المتطرفين الصهاينة وحكومتهم والوقوف صفاً واحداً لمواجهة المخططات والممارسات التي من شأنها أن تؤدي إلي تهويد المقدسات الإسلامية.

 

واعتبر المركز في بيان له تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، أن بناء هذا الكنيس اليهودي هي سياسية جديدة قديمة تقوم بها جماعات يهودية متطرفة مدعومة من الحكومة الإسرائيلية وبناءً على ذلك ندعو العالم العربي والإسلامي إلي ضرورة الوقوف وقفة جادة للعمل على وقف هذا المخطط.

 

ودعا، القادة العرب والمسلمين إلي ضرورة التحرك على المستوى السياسي بشكل قوي وجاد في مجلس الأمن الدولي للضغط على إسرائيل وإجبارها على وقف سياستها الخطيرة.

 

وطالب المركز، بتشكيل هيئة من المحامين الدوليين لملاحقة إسرائيل قضائياً أمام المحاكم الدولية لإجبارها على وقت مخططاتها تجاه المقدسات الإسلامية.

 

ونوه المركز، إلى أنه في الوقت الذي يمر به شعبنا بأزمة الحصار الخانق، وانشغال الأطراف الفلسطينية بموضوع المصالحة، والسلطة بحوارات لا تأتي بجديد سوى إطالة معاناة شعبنا، يستغل المتطرفون اليهود وبدعم وحماية من الحكومة الإسرائيلية وجنوده المتغطرسين هذا الوضع للقيام ببناء كنيسهم المشئوم وحفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى لتهويده وهدمه وضياع معالمه الأثرية وليحل محله هذا الكنيس المشئوم.

 

وشدد المركز، على أن هذه الأعمال وحفر الأنفاق وبناء هذا الكنيس لهدم المسجد الأقصى يشكل مساساً خطيراً بحرمة المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية التي تهدف إلي تهويدها وضياع معالمها.

 

 

 

انشر عبر