شريط الأخبار

الإفراج عن ثلاثة من قادة حماس بينهم نائب في التشريعي

02:01 - 17 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الاربعاء، عن ثلاثة معتقلين من قادة حماس بينهم نائب في المجلس التشريعي.

 

 

وأفاد رياض الأشقر المسؤول الإعلامي للجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010، أن سلطات الاحتلال أطلقت سراح النائب عن كتلة حماس البرلمانية عن دائرة بيت لحم النائب الشيخ خالد طافش، بعد أن أمضى عاما في سجون الاحتلال.

 

النائب "طافش" اعتقل في 19/3/2009، كرد فعل من الاحتلال على تعثر صفقة شاليط، للضغط على الفصائل الفلسطينية للقبول بشروط الاحتلال فى الصفقة، وتم تحويله الى الاعتقال الاداري، حيث جدد له الاحتلال فترة اعتقاله 3 مرات متتالية، وقد اعتقل النائب "طافش" عدة مرات لدى الاحتلال في سنوات سابقة.

 

وأشار الأشقر إلى ان الاحتلال لا يزال يعتقل 15 نائباً في سجونه بشكل غير قانوني، ووزيرين سابقين هما وصفي قبها من جنين وزير الأسرى السابق، ويتم التجديد الاداري له بشكل تلقائي كل 6 شهور، وتعرض الى ازمة صحية صعبة قبل عدة أيام مما استدعى نقله الى المستشفى للعلاج حيث يعاني من مرض السكر والضغط، والوزير السابق عيسى الجعبري من الخليل.

 

وطالبت اللجنة المجتمع الدولي "ان يكون له كلمة في استمرار اعتقال النواب لانها جريمة بحق الاتفاقيات الدولية".

 

من جهة أخرى أطلق الاحتلال سراح الشيخ صالح العاروري من رام الله بعد أن أمضى 3 سنوات في الاعتقال الاداري، وكان قد أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 15 عاماً على عدة فترات اعتقالية، ويعتبر المؤسس الأول لكتائب القسام في الضفة الغربية.

 

وهنأت اللجنة العليا للأسرى النائب طافش بإطلاق سراحه وطالبت بإطلاق سراح كافو النواب المعتقلين دون قيد او شرط.

 

وفي ذات السياق أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس عن القيادي في حركة حماس الشيخ شاكر حسن مصطفى عمارة "أبو عبادة"، بعد أن أمضى قرابة العام في الاعتقال الإداري دون أن توجه له أي تهمة.

 

وكان الشيخ عمارة قد اعتقل يوم 19-3-2009 ضمن حملة طالت العديد من كوادر وقيادات الحركة الإسلامية في الضفة الغربية، وكان يومها لم يمض عليه سوى ثلاثة شهور في الحرية بعد أن أفرج عنه بعد قضاء خمسة عشر شهراً في الاعتقال الإداري حيث كان قد اعتقل بتاريخ 17-9-2007.

انشر عبر