شريط الأخبار

"القدس الدولية" تدعو قمة ليبيا لاتخاذ موقف بسحب "المبادرة العربية"

09:19 - 17 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم : بيروت

أوصت مؤسسة القدس الدولية باعتبار القدس قضية إجماع واتفاق، وتوفير الدعم المادي المباشر للمقدسيين لتعزيز صمودهم، مطالبةً في الوقت ذاته بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال والكف عن ملاحقة المقاومة في الضفة الغربية.

ودعت المؤسسة  خلال مؤتمر صحافي عقدته المؤسسة بالأمس في فندق "بريستول"، القمة العربية المقبلة في ليبيا إلى اتخاذ موقف سياسي داعم لصمود المقدسيين والى سحب "المبادرة العربية"، وضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية .

وتناول رئيس مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية حميد عبد الله الأحمر أوضاع القدس المحتلة، وما تتعرض له من تهويد، مستعرضاً تقريراً بعنوان "القدس 2010 مشروع التهويد في ذروته".

ولفت إلى أن العوامل التي دفعت بقضية القدس إلى صدارة أولويات الاحتلال، لا سيما بعد فشله في العدوان على لبنان وغزة، فشله في حسم مصير المدينة بعد مرور 43 عاماً على احتلالها، مؤكداً أن القدس تتعرض لهجمة تهويدية غير مسبوقة، بدءاً بمقدساتها وسكانها وأرضها وحتى هويتها الثقافية وطرازها المعماري.

وحسب التقرير فإن القدس خلال العام الحالي ستشهد تطوراً جذرياً عبر محاولات الاحتلال لتقسيم المسجد الأقصى، واستكمال مشروع "المدينة اليهودية المقدسة" أسفل الأقصى ومحيطه، والبدء ببناء مزيد من المعالم والرموز اليهودية في البلدة القديمة، واستمرار محاولات الاستيلاء على الأوقاف المسيحية، إلى جانب تصعيد وتيرة سحب الهويات من المقدسيين .

انشر عبر