شريط الأخبار

نتنياهو لعباس: من يؤيد غولدستون فجزاؤه الاستيطان‏

10:01 - 16 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم: ترجمة خاصة

دعا مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل قليل قيادة السلطة الفلسطينية في رام الله إلى العودة لطاولة المفاوضات، بعد وقت قليل من مصادقته على ما يقارب من ألفي وحدة سكنية جديدة في جبل أبو غنيم بمدينة القدس المحتلة.

 

وجاء في البيان الذي أصدره مكتب نتنياهو:"إن حكومة نتنياهو قامت بعدة خطوات أثبتت بأنها حكومة ترغب بالتوصل للسلام، فإسرائيل ملزمة بالسلام فعلا وقولا وحكومة إسرائيل تولي كل الاحترام لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التي أعربت عن العلاقات العميقة بين إسرائيل وواشنطن وتعهدها بالحفاظ علي أمن "إسرائيل".

 

وأضاف البيان أن نتنياهو قال في خطابة الشهير في جامعة بار ايلان بأنه سيرفع مئات من نقاط التفتيش العسكرية في الضفة الغربية وقرر تجميد الاستيطان لعشرة أشهر ولكن الفلسطينيين يضعون العراقيل لاستئناف المفاوضات الأمر الذي لم يفعلوه منذ 16 عاما.

 

وتابع البيان أن السلطة الفلسطينية في رام الله تقود حملة إعلامية دولية  للمساس بشرعية "إسرائيل" فرام الله تحرض ضد إسرائيل إما عبر تقرير غولدستون وإما بالتحريض للكراهية وأعمال العنف.

 

وبحسب البيان فإن أبو مازن قرر في نهاية الأمر إطلاق اسم "الإرهابية" دلال المغربي علي أحد ميادين رام الله التي قتلت عشرات الإسرائيليين. على حد تعبير البيان.

 

واختتم البيان دعوته لقيادة السلطة الدخول لخيمة السلام دون شروط مسبقة لأن هذه الطريق الوحيدة للتوصل للسلام والأمن والازدهار لكلا الشعبين.

انشر عبر