شريط الأخبار

جندي من بين 10 جنود جُدد في الجيش الإسرائيلي مُصاب بجرثومة رئوية خطيرة

10:38 - 16 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-القدس

أقرّ بحث إسرائيلي جديد أن الجنود الجُدد معرضون لخطر الإصابة بمرض جرثومي، من الممكن أن يتسبب في التهاب رئوي حاد، وذلك عندما يشرب الجنود من زجاجات وأكواب مشتركة.

وبحسب البحث، فقد تم العثور على الجرثومة في أوساط ثُلُث الجنود في قواعد الإعداد والإرشاد، مُبينا أن الشرب من أدوات مشتركة يزيد من احتمال خطر الإصابة.

الجدير بالذكر أنه وفي شهر ديسمبر 2005، حدث انتشار ملحوظ للالتهاب الرئوي القاتل في قاعدة "تسوكي عوفداه"، والذي أدّى إلى إصابة العشرات من الجنود بالمرض، كانت بينهم مجندة مصابة بحالة خطيرة.

وكان السبب في انتشار الالتهاب، هو جرثومة "فونو يموكوك" المُولِّدة الرئيسية للأمراض الصعبة في مجرى التنفس، وقد فحص الجيش في أعقاب الحادث كيفية انتشار الوباء في وسط الجنود.

واتضح من خلال الفحص الذي عُرِضت نتائجه في الاجتماع الدولي السابع لجرثومة "فونو يموكوك"، أن 149 جندي مُستجد ومتدرب جديد، قد أُصيبوا بالجرثومة.

وتبين أيضا أنه وقبل بداية التجند للجيش، أصابت الجرثومة جندي من بين 10 جنود، ولكن بعد التجند تم العثور عليها في وسط 37.9% من الجنود الجُدد.

وبحسب مصادر طبية، فإن هذه الجرثومة تسببت في إصابة نصف من أُصيب بها بالتهاب رئوي، وحوالي 30% ممن أُصيب بها قد تسللت إلى دمه وتسببت بتلوث حاد.

 

انشر عبر