شريط الأخبار

انجيدات لــ فلسطين اليوم: "دروع بشرية تلتف حول الأقصى لحمايته"

10:23 - 16 حزيران / مارس 2010

الناطق باسم الحركة الإسلامية:"الآن دروع بشرية تلتف حول الأقصى لحمايته" 

فلسطين اليوم – القدس المحتلة (خاص)

أكد الناطق الرسمي باسم الحركة الإسلامية داخل أراضينا المحتلة زاهي انجيدات اليوم الثلاثاء، أن محاولات الاحتلال وضع حجر الأساس للهيكل المزعوم، لن يمر سيما أن الجماهير المقدسية تشكل درعاً بشرياً بصدورهم العارية، ويندفعون نساءً و شيوخاً وأطفالاً ليحموا مسجدهم ومدينتهم المقدسة.

 

واعتبر انجيدات في حديث خاص لـ" فلسطين اليوم "، أن الكنيس اسم على مسمى و يمثل بدء مرحلة الخراب القادم لدولة الاحتلال، ويبدأ الاحتلال من خلال تدشينه المرحلة الفعلية لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك.

 

و كانت جماعات يهودية متطرفة وبحضور رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال وممثلين عن جماعات ومنظمات يهودية متطرفة قد دشنوا أمس الاثنين ما يسمى كنيس الخراب في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

 

وحول سؤاله عن إمكانية أن تقوم مجموعات يهودية متطرفة اليوم باقتحام الأقصى ووضع حجر الأساس لبناء الهيكل المزعوم، قال انجيدات: " إن اللص جبان، و لن يجرؤوا على ذلك، وهم أجبن من ذلك و هم يروا هذه الدروع البشرية تلتف حول المسجد الأقصى".

 

و طالب انجيدات الجموع العربية و الإسلامية و أولئك الذين لا يستطيعون الوصول للأقصى و حمايته أن يتوجهوا إلى الله بالدعاء ليحمي المسجد الأقصى، و أن يقوموا بحملات تثقيف و تعبئة واسعة و الحث على حب الأقصى و زرعه في قلوب الأطفال و الأجيال الناشئة. 

 

من جهته قال ٍالقيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام:"إنه شعور مرير ونحن نرى ما يجري في القدس المحتلة دون أن نرى أي تحرك لمواجهة هذا الحدث الخطير في ظل صمت الملايين من العرب و المسلمين".

 

وأضاف عزام، أن جموع الأمة مطالبون اليوم أكثر من أي وقت مضى أن يقوموا بواجبهم المقدس للقدس وأن يدافعوا عنه كونه جزء مهم من مقدسات الأمة كلها، مبيناً أن الشعب الفلسطيني يفعلها اليوم بصدور نسائه و أطفاله و شيوخه لأنهم يدركون أن القدس مكانة القدس في دينهم و أهميتها للمعركة الدائرة بيننا و بين أعدائنا.

 

ودعا عزام الشعب الفلسطيني إلى وضع خلافاته جانبا، و أن ينتفضوا الآن من اجل القدس و فلسطين، معتبراً أن الانقسام الفلسطيني ساهم و بشكل كبير فيما يحدث اليوم في القدس المحتلة.

 

وعن دور المقاومة الفلسطينية في ظل ما يجري في القدس و الأقصى، قال عزام: " إن المقاومة الفلسطينية تتعرض لملاحقات واسعة في الضفة الغربية من قبل الاحتلال و الأجهزة الأمنية، كذلك جدار الفصل العنصري الذي اثر و بشكل كبير على عمل المقاومة، مؤكدا أن المقاومة لا يمكن أن تستسلم و ترفع الراية البيضاء".

 

وأبرق عزام بالتحية إلى جماهير شعبنا في كل أماكن تواجده لا سيما أهلنا في القدس الذين يذودون عنا اليوم بصدورهم العارية و لا زالوا يحملون الواجب و يؤمنون أن فلسطين لا زالت وطن لهم رغم كل الأخطار المحدقة.

انشر عبر