شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل عشرات الشبان بمدينة القدس المحتلة

10:19 - 16 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، عشرات الشبان بمدينة القدس المحتلة.

وأوضحت مصادر محلية أن عملية الاعتقال هذه جاءت خلال المواجهات التي تجددت اليوم، بين المواطنين وقوات الاحتلال في العديد من أحياء مدينة القدس المحتلة وداخل أسوار البلدة القديمة وخارجها.

وذكر شهود عيان لمراسلنا في القدس المحتلة ، أن الاحتلال نشر عشرات المستعربين بين الشبان، عدا عن التعزيزات المكثفة لقواته في سائر أنحاء المدينة المقدسة، إضافة إلى التحليق المكثف للطيران الإسرائيلي في سماء المدينة.

وكان شباناً من بلدة العيسوية، التي تقع على أراضيها مباني الجامعة العبرية ومشفى هداسا، رفعوا الرايات الوطنية في كافة أنحاء وشوارع البلدة.

وفي تطور لاحق اقتحمت، قبل قليل قوة معززة من جنود الاحتلال بلدة العيسوية وشرعت بإطلاق مكثف للقنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، فيما رد الشبان برشق الجنود وسياراتهم بالحجارة وإشعال الإطارات المطاطية وسط الشوارع الرئيسية لتعطيل حركة السيارات العسكرية، فيما تحلق طائرة مروحية فوق البلدة لمساندة جنود الاحتلال في ملاحقة الشبان وطلبة المدارس.

وأوضح مراسلنا بأن مواجهات أخرى اندلعت، قبل قليل، في محيط الحاجز العسكري المُقام على المدخل الرئيسي لمخيم شعفاط وسط مدينة القدس المحتلة، حيث هاجم طلبة المدارس الجنود على الحاجز بالحجارة والزجاجات الفارغة والآلات الحادة.

كما أفاد شهود عيان، بأن مواجهات تدور الآن في عدة أحياء من البلدة القديمة وخاصة في حارتي حطة والسعدية وشارع الواد وجميعها ملاصقة للمسجد الأقصى.

من جانب آخر، واصلت أجهزة أمن الاحتلال حملات دهمها لمنازل المواطنين المقدسيين في معظم أحياء المدينة واعتقلت خلالها عددا من الفتيان والشبان.

إلى ذلك، واصلت قوات الاحتلال حصارها المشدد على البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وواصلت إغلاق بوابات المسجد الأقصى لليوم الخامس على التوالي أمام المصلين الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما؛ الأمر نفسه تواصل على بوابات البلدة القديمة حيث لا يتمكن الكثير من تجار القدس من فتح محالهم بسبب إجراءات الاحتلال.

انشر عبر