شريط الأخبار

موظفو إسلام أون لاين يتقدمون باستقالة جماعية لحفظ حقوقهم

08:44 - 16 كانون أول / مارس 2010


موظفو إسلام أون لاين يتقدمون باستقالة جماعية لحفظ حقوقهم

فلسطين اليوم- غزة

طلبت لجنة التسوية التي أرسلتها جمعية "البلاغ" القطرية لتصفية مكتب موقع "إسلام أون لاين" من العاملين التقدم باستقالة جماعية غداً الثلاثاء، على الأكثر، مقابل دفع مرتبات 6 شهور، وشهر عن كل سنة عمل لكل العاملين بما فيهم غير المعينين، والمسجلين بالمكافأة المقطوعة.

 

يأتي ذلك كنتيجة للمفاوضات التي يشارك فيها هشام جعفر رئيس تحرير الموقع (سابقاً وقبل الأزمة الأخيرة) وسعد قرشي – المدير التنفيذي للمؤسسة نيابة عن العاملين، وتم فيها إجراء عدد كبير من المكالمات بمقر شركة البلاغ بقطر، وفي وجود لجنة التطوير الموفدة من قبل الشركة القطرية.

 

وطالب العاملون بالحصول على مرتباتهم كاملة حتى نهاية العام، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض، ولا يزال أكثر من 200 عامل من العاملين بالموقع في حالة اعتصام بما فيهم أمهات مع أطفالهم، بسبب التحذيرات التي أطلقها هشام جعفر بانتهاء عقد جمعية "البلاغ" مع الشركة المصرية "ميديا إنترناشيونال" بنهاية شهر مارس 2010 ، وسقوط كافة حقوق العاملين إذا خرجوا من المبنى.

 

وهاجم العاملون على المكتب الذي كان يشغله د. عاطف عبد المغني، مدير التطوير الموفد من قطر، وأصر العاملون على خروجه من المبنى و"تم طرده بشكل مهين ... مع ترديد عبارة ... بره بره يا كداب"، وذلك بحسب أحد المعتصمين، فيما هتف عبد المغنى في العاملين أثناء خروجه بقوله:"أنتو ماتعرفوش البلاوي اللي بيحضروهالكو في قطر".

 

وردد المعتصمون هتافات منها "يا عمادي قول الحق ... حتخرب بيتنا ولا لأ؟"، في إشارة إلى على العمادي مسئول التطوير الذي أرسلته جمعية البلاغ القطرية مؤخراً.

 

ووجهوا هتافات للشيخ القرضاوي المسئول الروحي عن الموقع "يا قرضاوي فينك فينك ... العمادي بيننا وبينك"، و"واحد اتنين ... الشيخ القرضاوي فين؟"، و"يا قرضاوي قولها قوية ... إحنا صوت الوسطية".

 

بالإضافة لهتافات أخرى من نوع "دي مش لجنة دي كمين .. ضد حقوق العاملين"، و"يا الله يا جبار .. واكل حقي يروح النار"

 

وصرح عادل القاضي القائم بأعمال رئيس التحرير للشروق، "أن المفاوضات لا تزال قائمة وهناك محاولة للوصول لأفضل حل لصالح العاملين الذين تصر جمعية البلاغ على إنهاء التزامها تجاههم بشكل مفاجئ".

 

انشر عبر