شريط الأخبار

في لبنان..عدم الاكتراث لقرارات "عباس"

08:43 - 16 تموز / مارس 2010

في لبنان..عدم الاكتراث لقرارات "عباس"

فلسطين اليوم-وكالات

يواجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمردا فلسطينيا في لبنان حيث رفض رئيس جهاز الكفاح المسلح الفلسطيني في لبنان العميد منير مقدح التشكيلة الامنية التي اقرها عباس للساحة الفلسطينية في لبنان مؤخرا والتي شملت تعيين احمد صالح رئيسا للكفاح المسلح واستبعاده من تلك التشكيلة.

واكدت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى لـ'القدس العربي' الاثنين بأن مقدح الذي يتمتع بنفوذ في اوساط المليشيات المسلحة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يرفض نقل مسؤوليات جهاز الكفاح المسلح الفلسطيني في لبنان الى خليفته احمد صالح الذي قرر عباس تعيينه الاسبوع الماضي رئيسا للجهاز.

واتهمت المصادر المقدح الذي يمثل ثقلا امنيا في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بقيادة تمرد في مخيمات اللاجئين في لبنان على قرارات عباس.

وكان عباس أصدر قرارا الاسبوع الماضي بتشكيل قيادة عسكرية جديدة لحركة 'فتح' و'الكفاح المسلح' الفلسطيني في لبنان حيث تم تعيين احمد صالح رئيسا لجهاز الكفاح المسلح، وتعيين العميد محمد علي عبيد نائبا له، في حين جرى تثبيت العميد صبحي أبو عرب مسيِّرا للأمن الوطني، وتعيين العميد محسن الحلاق نائباً لمسيِّر الامن الوطني وجرى تكليف العميد مطيع أبو الليل مسؤولا للاستخبارات العسكرية الفلسطينية بدلا من العميد معين كعوش، وتعيين العقيد محمود عيسى 'اللينو' قائداً لمنطقة صيدا، وتعيين العميد فضل مصطفى قائداً لمنطقة صور، وتعيين العقيد أبو أياد شعلان قائدا لمنطقة بيروت، وتعيين المقدم أبو محمد فخري طيراوية قائداً لمنطقة الشمال.

من جهته اكد العميد منير مقدح لـ'القدس العربي' الاثنين في اتصال هاتفي معه بانه ما زال على رأس عمله رئيسا لجهاز الكفاح المسلح الفلسطيني، رافضا اتهامه من قبل القيادة الفلسطينية بانه يقود تمردا في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان ضد عباس.

وحول اتهامه في رام الله بانه يقود تمردا ضد قرارات الرئيس عباس بشأن الساحة الفلسطينية في لبنان قال المقدح لـ'القدس العربي' 'ايقولوا اللي ايقولوه'، مشيرا الى انه والجانب اللبناني بانتظار وصول موفد من عباس للبنان في غضون 24-48 ساعة لتوضيح ما جرى من تعيينات امنية فلسطينية على الساحة اللبنانية.

وشدد المقدح بان رفضه للتشكيلة الامنية التي وافق عباس مؤخرا على اقرارها لا تتعلق بأمر استبعاده منها وتنحيته عن رئاسة جهاز الكفاح المسلح الذي يقوم بدور الشرطة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان، وقال 'الموضوع ليس مركزا او منصبا'، مشيرا الى عدم وجود حالة رضى على تلك التشكيلة سواء في داخل المخيمات الفلسطينية او على الصعيد الرسمي اللبناني.

واوضح المقدح بان مصادقة عباس على التشكيلة الامنية التي رفعها له عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي بناء على توصية من لجنة امنية ارسلها الى لبنان قبل تنحيته عن الملف الفلسطيني بلبنان، وتكليف اللواء جبريل الرجوب به لم تحظ بتوافق فلسطيني ـ فلسطيني ولا بتوافق فلسطيني ـ لبناني، مشددا على اهمية التوافق الفلسطيني ـ الفلسطيني والتوافق الفلسطيني ـ اللبناني على اي تشكيلات امنية فلسطينية تجري على الساحة الفلسطينية في لبنان.

واوضح المقدح بان 'هناك اتصالات على مدار الساعة لمعالجة الأزمة' التي نشأت عن قرار عباس الاسبوع الماضي بالمصادقة على التشكيلة الامنية التي اوصت بها اللجنة الامنية التي زارت لبنان قبل اسابيع بتكليف من الطيراوي وبدعم من سلطان ابو العنين عضو اللجنة المركزية لفتح، المتهم بالوقوف وراء الخلافات داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والعمل من اجل تعزيز مكانة المحسوبين عليه.

وحول استبعاده من التشكيلة الامنية الفلسطينية بسبب قربه من حزب الله وسورية وتيار المقاومة في المنطقة شدد المقدح على انه يتشرف بالانتماء لكل تيارات المقاومة، مشيرا الى انه يتمتع بعلاقات جيدة مع 360 الف لاجئ فلسطيني في لبنان، يؤيدون نهج المقاومة لتحرير فلسطين على حد قوله.

وكانت 'القدس العربي' كشفت الخميس الماضي عن حالة من التوتر تسود الوضع الفلسطيني في لبنان، مشيرة الى ان عباس عرض على المقدح ان يختار اي بلد في العالم وينتقل اليه مع مرافقيه وحراسه لاحتواء الازمة الا ان الاخير رفض ذلك العرض وأصر على البقاء في لبنان لحين العودة لفلسطين.

ولمعرفة المزيد مما يجري على الساحة الفلسطينية في لبنان اتصلت 'القدس العربي' مع اللواء جبريل الرجوب المكلف من قبل عباس بالملف الفلسطيني في لبنان الا ان مرافقه الذي رد على الهاتف الخلوي اكد بانه مسافر خارج الاراضي الفلسطينية، نافيا ان يكون في زيارة للبنان.

ومن جهته نفى المقدح الاثنين لـ'القدس العربي' وصول الرجوب الى بيروت، مشيرا الى انه أبلغ بقرار عباس ارسال ممثل شخصي عنه الى لبنان في غضون 48 ساعة دون ان يتم تحديد هوية الموفد.

وحول قيام ممثل منظمة التحرير السابق عباس زكي بجهود وساطة بين المقدح وعباس لاحتواء الازمة في لبنان قال المقدح للقدس العربي 'هناك اتصالات مكثفة على مدار الـ24 ساعة'، مشيرا الى انه بانتظار وصول موفد عباس.

واشار المقدح الى ان الجهات الرسمية اللبنانية غير راضية عن قرارات القيادة الفلسطينية في الساحة اللبنانية بحجة انه تم الاتفاق مع الرجوب الذي زار لبنان قبل اسابيع على قضايا محددة وجرى اتخاذ قرارات عكس ما تم الاتفاق عليه، رافضا الافصاح عن تلك القضايا، متعهدا بالكشف عن كل التفاصيل في وقت لاحق وتحديدا بعد وصول موفد عباس للبنان.

وفي اتصال مع عباس زكي لمعرفة اين وصلت جهود الوساطة التي يقوم بها، قال مرافقه الذي رد على هاتفه الخلوي بانه في اجتماع ولا يستطيع الرد على سؤال 'القدس العربي' حول ما يجري في لبنان والى اين وصلت الجهود في تطويق الازمة الفلسطينية الفتحاوية في لبنان.

انشر عبر