شريط الأخبار

لجنة إسرائيلية ترفض الإفراج عن أسير فلسطيني أمضى 33 عاما في السجن

07:32 - 16 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم – غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات أن لجنة ثلثى المدة في سجن بئر السبع رفضت يوم الخميس الماضي الإفراج عن الأسير أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة (58 عام) من سكان الرمال بقطاع غزة ، تحت حجة انتخابه كقائد داخل السجن من قادة الجهاد الاسلامى بسجن نفحة .

هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن المحامية التي ترافعت عن أبو حصيرة من مكتب المحامية الإسرائيلية " ليئة تسيمل " اعتبرت الرفض غير منطقي ، وأن الأسير أبو حصيرة أمضى فترة طويلة في السجون الإسرائيلية ، وأن رئيس اللجنة أفصح عن حقيقة الرفض بادعائه أن الأسير أبو حصيرة اسم مؤكد في قائمة الأسرى المطلوبة مقابل شاليط ، ولو وافق على الإفراج عنه فى اللجنة ستضطر الدولة لإدخال اسم أسير جديد أكثر تأثير وأكبر حكم وأكثر خطورة .

وأضاف حمدونة أن الأسير أبو حصيرة ( أبو العبد ) من مواليد 25/12/1952 وقد دخل عامه الثالث والثلاثين في سجون الاحتلال ، ويعتبر أبو حصيرة أحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة .

يذكر أن الأسير أبو حصيرة كان قد اعتقل أول اعتقال له في سجن بئر السبع بتاريخ 8/11/1971 على خلفية إلقاء قنابل على سيارة عسكرية والتحاقه بتنظيم قوات التحرير ، وتم الإفراج عنه بتاريخ 24/8/1979م ، وبعد الإفراج عنه انضم لحركة الجهاد الاسلامى ، وكان أبو حصيرة أحد مؤسسى الجهاز العسكرى ونظم أول مجموعة لها ، ونفذت تلك المجموعة أول عملية لها فى أكتوبر  1982 وقامت بعدة عمليات حتى اعتقاله الثاني في تاريخ 18/2/86 وحتى الآن .

انشر عبر