شريط الأخبار

برنامج غزة للصحة النفسية يحيي الذكرى السابعة لرحيل راشيل خوري.

09:54 - 15 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم – غزة

أحيى برنامج غزة للصحة النفسية اليوم الاثنين الذكرى السنوية السابعة لرحيل ناشطة السلام الأمريكية راشيل خوري والتي داستها جرافة يقودها جندي إسرائيلي في أثناء تصديها لها لمنعها من هدم أحد منازل الفلسطينيين في رفح.

 و استذكر المركز في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه الشجاعة الاستثنائية للشهيدة كوري وكيف أنها كانت على استعداد للتضحية بروحها من أجل عدالة القضية الفلسطينية ومواجهة طغيان الاحتلال.  

وتوجه المركز بهذه المناسبة بالتحية لعائلة راشيل كوري ولأصدقائها وزملائها الذين عملوا معها في حركة التضامن الدولية ISM على كل ما قدموه من نشاطات إعلامية وتضامنية مع الشعب الفلسطيني لإظهار بشاعة وجه الاحتلال الإسرائيلي وممارساته. كما نتوجه بالتحية لكل الوفود التضامنية العربية والأجنبية على وقفتهم الشجاعة من أجل كسر الحصار عن الشعب الفلسطيني.

و أكد البيان أن دماء راشيل كوري التي سالت على أرض فلسطين تختلط بالدماء الفلسطينية في معركة واحدة ضد الاحتلال والظلم والعنصرية، وإسنادا للعدالة والحق في العيش الكريم.

كما دعا البيان كل الأحزاب والحركات السياسية الفلسطينية بتكثيف جهودها من أجل تحقيق المصالحة واستعادة اللحمة الوطنية، بصفتها الضمانة الأكيدة لتحقيق أهداف وتطلعات شعبنا.

كما طالب أصدقاء الشعب الفلسطيني في العالم بتكثيف جهودهم من أجل نصرة القضية الفلسطينية وتقديم كامل الدعم الممكن للوقوف في وجه المخططات العنصرية للحكومة الإسرائيلية خاصة العمل على كسر الحصار السياسي والاقتصادي المفروض على الشعب الفلسطيني والذي وصل ليومه الألف و يهدف إلى عزل الفلسطينيين عن العالم الخارجي وتكريس الاحتلال وضم الجزء الأكبر من الأراضي الفلسطينية لإسرائيل ومنع قيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة، ويعتبر العائق الأكبر أمام عملية إعادة اعتمار حقيقية تلبي الاحتياجات الإنسانية والتنموية للشعب الفلسطيني.

و قال البيان إن العالم مطالب بالوقوف بشجاعة أمام هذا الاستحقاق والمطالبة به بصفته استحقاق قانوني إنساني أساسي.

انشر عبر