شريط الأخبار

لجنة الأسرى تعقد اجتماعاً تحضيرياً لإقرار فعاليات يوم الأسير

09:43 - 15 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم – غزة

أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية على أهمية مساندة الإضراب الذي أعلن عنه الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي في 17 نيسان القادم إحياءً لليوم الوطني للأسير الفلسطيني من جهة، واحتجاجاً على الظروف والممارسات والانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى داخل سجون الاحتلال من جهة أخرى.

وجاء ذلك خلال الاجتماع التحضيري الذي عقدته لجنة الأسرى في المقر الرئيسي لبرنامج غزة للصحة النفسية لإقرار فعاليات يوم الأسير بحضور ممثلي القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني.

وفي بداية الاجتماع رحب المستشار القانوني رفيق مسلم ممثلاً عن البرنامج في اللجنة بالحضور، مشيداً بالدور الذي تقوم به اللجنة في دعم ومساندة الأسرى لنيل حقوقهم العادلة.

ومن جانبه شكر رفيق حمدونة منسق اللجنة البرنامج لاستضافته هذا اللقاء مشدداً على أن يوم الأسير الفلسطيني لهذا العام يجب أن يتميز بوقفة جادة ومسئولة من قبل الكل الفلسطيني وإنجاح هذا اليوم الوطني وإسناد إضراب الأسرى وإبراز قضيتهم العادلة.

وقد أشارت اللجنة في إجتماعها التحضيري لاحياء يوم الأسير على أهمية العمل الجماعي والشعار الموحد في ظل صوت شعبي ومؤسساتي ضاغط من أجل تهيئة الأجواء لفعالية تليق بصمود وتضحيات الأسرى ومعاناة ذويهم على طريق تفعيل وتدويل قضية الأسرى وإلزام دولة الاحتلال باحترام حقوق الإنسان.

وقد خلصت اللجنة إلى إقامة العديد من الفعاليات لإحياء هذه المناسبة

انشر عبر