شريط الأخبار

الدكتور "شلح" يدعو الجامعة إلى إنهاء المبادرة العربية ويحذر من ترحيل جماعي للفلسطينيين

06:29 - 15 تموز / مارس 2010

الدكتور "شلح" يدعو الجامعة إلى إنهاء المبادرة العربية ويحذر من ترحيل جماعي للفلسطينيين

فلسطين اليوم- وكالات

أكّد الدكتور رمضان عبد الله شلّح؛ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أنّ مرور الاعتداء الصهيوني على القدس والأقصى، سيفتح الطريق أمام ترحيل جماعي للشعب الفلسطيني، مطالباً الجامعة العربية بسحب مبادرة السلام والإعلان عن وفاتها إلى غير رجعة.

 

وقال الدكتور شلّح في كلمته خلال اجتماع قوى التحالف الفلسطيني اليوم الاثنين (15-3) في دمشق " إن ما يقوم به العدو الصهيوني من عدوان في فلسطين على المقدسات وعلى المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي على وجه الخصوص، هو عدوان على الأمة كلها، بل إن العدوان على مسرى محمد صلى الله عليه وسلم هو عدوان على نبينا صلى الله عليه وسلم، لذلك فالأمة كلها مطالبة بالنهوض والتعبير عن رأيها وغضبها جراء هذا العدوان".

 

وطالب الأمين العالم لحركة الجهاد الإسلامي كلمته الجامعة العربية بأن "تعلن إنهاء ما يسمى بالمبادرة العربية وأن تعلن وفاتها إلى غير رجعة، وإذا كانوا عاجزين عن تبني خيار المقاومة في مواجهة هذا العدو، فليس أقل من إعلان تأييدهم لقوى المقاومة وتأكيدهم على حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة بكل الوسائل".  

 

كما حذّر شلّح من عاقبة مرور هذا الأمر؛ وقال "إذا تسنى لهذا العدو أن يفلت بتهديد المسجد الأقصى عن طريق تقسيمه أو تهويده، فإنه سيقدم بعد ذلك على اقتلاع شعبنا من جذوره وترحيله ترحيلاً جماعياً إلى خارج فلسطين".

كما اكد رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) خالد مشعل ان اسرائيل "تلعب بالنار" باتخاذها اجراءات تثير غضب الفلسطينيين في القدس محذرا من انها قد تطلق "شرارة لتفجير المنطقة".

 

وقال مشعل "نحذر المجتمع الدولي والدول الكبرى والمساندة للكيان الصهيوني من خطورة ما ترتكبه اسرائيل" معتبرا ما تقوم به في القدس "لعبا بالنار واطلاق شرارة لتفجير المنطقة".

 

كما حذر مشعل من خطورة "تدشين ما يسمى بكنيس الخراب الذي يعتبرونه مقدمة لبناء الهيكل" معتبرا ذلك "سرقة للتاريخ وتزوير للمعالم التاريخية والدينية للقدس".

 

واكد مشعل في كلمته ان الامة الاسلامية "لن تتخلى عن قدسها ومقدساتها ومن يلعب بالنار سينكوي بهذه النار ويتحمل تبعات ذلك".

 

كما دعا زعيم حركة حماس الى "اطلاق حملة مفتوحة ومتواصلة لحماية القدس والاقصىوالمقدسات الاسلامية والمسيحية اعتبارا من غد الثلاثاء".

 

وطالب ايضا ب "وقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة مع العدو لانها شكلت غطاء لجرائمه وتشجيعا له على مزيد من الاستيطان وتهويد القدس والمقدسات".

 

ودعا القمة العربية التي تلتئم في ليبيا نهاية اذار/مارس الى اتخاذ "موقف جاد للرد على جرائم الاحتلال وخاصة تهويد القدس والمقدسات وذلك بدعم قوى المقاومة والبحث عن استراتيجية فلسطينية عربية جادة تعطي رسالة تجعل العالم يحترم هذه الامة".

 

وفي هذا السياق نفى مشعل ان تكون حماس قد طلبت حضور القمة واعتبر ان هذا الموضوع "ليس مطروحا" وان "هناك اطراف فلسطينية افتعلته".

 

كما طالب أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة – بحل السلطة الفلسطينية، وإطلاق انتفاضة شاملة تشمل كل الأراضي الفلسطينية وتنتقل إلى الشتات.

وقال جبريل : "نحتاج إلى موقف فلسطيني واضح، ألا وهو حل السلطة الموجودة في رام الله، وخروج محمود عباس من الضفة الغربية، ونعلن كشعب فلسطيني انتفاضة شاملة تشمل كل أراضي فلسطين، وتمتد بعد ذلك إلى فلسطينيي الشتات".

كما اعتبر جبريل الدعوة إلى وقف المفاوضات المباشرة تارة وغير المباشرة تارة أخرى، "حلولاً ترقيعية"، مؤكّداً على أنّ "الحل الجذري هو تنحي هذه السلطة التي لم تقدم للشعب الفلسطيني شيئاً خلال 18 عاماً مضت، وهي على هذا المنهج منذ ثلاثة عقود".

إلى ذلك؛ عزا جبريل غياب الموقف العربي والإسلامي المناسب للحدث إلى غياب الموقف عند سلطة رام الله؛ حيث قال " إذا لم يكن هناك موقف فلسطيني واضح، لا يمكن أن نرى موقفاً عربياً وإسلامياً".

 

انشر عبر