شريط الأخبار

قيادي في حماس:"لن نسكت على ما يحدث بالقدس"

01:19 - 15 حزيران / مارس 2010

قيادي في حماس:"لن نسكت على ما يحدث بالقدس"

 

فلسطين اليوم- غزة

أكد حماد الرقب الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس، أن ما يحدث بالقدس الآن من جرائم صهيونية في هذه اللحظات التي يعتدي فيها هؤلاء الصهاينة على ميراث الإسلام و الأمة العربية و الإسلامية بما فيها المقدسات الإسلامية من قبل الصهاينة ، تجاوز للخطوط الحمر و نحن في حماس نقول  أنه لن يثنينا شيء في الدفاع عن المسجد.

 

وأكد الرقب، أن ما يحدث بالمسجد الأقصى الآن يجعلنا نستخدم كل الوسائل المتاحة لكي تكون المنطقة بأسرها ليس بانتفاضة و أنما بعاصفة ، عندما يتعرض المسجد الأقصى للخطر و ليعلم الصهاينة أننا مستعدون للدفاع عن المسجد الأقصى بكل ما نملك و نقدمها الآن دفعة واحدة ".

 

وقال الرقب:":ليعلم الصهاينة عن مقدرتنا أن نترجم أقوالنا إلى أفعال ، و لن نألو جهدا بكل الوسائل الممكنة إلا وسنفعلها ، حتى لو كان الواقع المزيد من الألم و المحن على أنفسنا و أهلنا ، و لا يمكن لنا أن نسكت على الضيم و أن نصبر على القهر أو أنسكت على الظلم" .

 

وشدد الرقب على أن الشعب الفلسطيني مدعو لأن يشد الأحزمة و أن يستعد لمرحلة الفداء المقدس ، من أجل المسجد الأقصى المقدس و الدفاع عن حرماتنا .

 

ووجه دعوة لأهالي القدس و أرضي 48 للرباط و التحدي و الثبات في المسجد الأقصى والضفة الغربية كونهم خط الدفاع الأقرب إلى مدينة القدس إلى الخروج بانتفاضة شعبية و ثورة عارمة ضد الصهاينة و المستوطنين، و السلطة الفلسطينية مطالبة بالاتحام مع الشعب الفلسطيني في ضل هذه المحنة أو أن يثار عليها مثلما يثار الاحتلال الصهيوني .

 

وطالب الرقب الأمة العربية و الإسلامية الخروج عن هذا الصمت القاتل ،  وحمل النظام الرسمي ما يحدث بالمسجد الأقصى في ضل سكوتهم و عدم تحركه لنصرة المقدسات الإسلامية .

 

 وقال :أما رسالتنا للمجتمع الدولي الذي يزعم الحفاظ على حقوق الإنسان و الحفاظ على تاريخ الشعوب ، أن ما تفعلونه من صمت يؤكد أنكم تقفون مع الجلاد ضد الضحية و الظالم ضد المظلوم . فأما أن تخرج صمتكم و أما تبقوا في غيكم مشاركين للاحتلال فيما يفعل  .

 

وختم بقوله "لن نسكت البتة و سنثأر لمسجدنا الأقصى ، و لن تمنعنا الحدود و لا الحواجز من ردع الاحتلال عن غيه و ظلمه .

انشر عبر