شريط الأخبار

"تل أبيب" تبلغ القاهرة نيتها ضم كنيس بن ميمون للائحة تراثها الخارجي

06:27 - 15 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم : القاهرة

ذكرت مصادر إعلامية مصرية أن قرار المجلس الأعلى للآثار بإلغاء حفل الافتتاح الرسمي لكنيس موسى بن ميمون اليهودي بالقاهرة والذي كان مقرراً بالأمس، جاء رداً على اعتزام إسرائيل ضمه للائحة التراث اليهودي بالخارج، بعيداً عن ولاية الدولة المصرية، وليس كما أعلن احتجاجاً على ممارسات الطائفة اليهودية أثناء الاحتفال.

وكشفت مصادر بالمجلس الأعلى للآثار لصحيفة "المصريون" أن السفارة الإسرائيلية بالقاهرة، وكارمن واينشتين رئيسة الطائفة اليهودية بالقاهرة أبلغتا وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للآثار في مصر بكامل ولاية إسرائيل على الكنيس باعتباره دار عبادة يهودية، وأنها بصدد الإعلان عن ضمه رسمياً إلى قائمة التراث اليهودي بالخارج.

كما عبرت إسرائيل عن رغبتها في تحويل الكنيس إلى مزار سياحي ديني يهودي لليهود القادمين من إسرائيل وكافة أرجاء العالم على غرار ضريح "أبو حصيرة" في قرية تتبع لدمنهور، وأن تتولى بنفسها الإشراف على تنظيم الرحلات إلى الكنيس الذي بلغت تكلفة ترميمه أكثر من 15 مليون جنيه من ميزانية المجلس الأعلى للآثار.

وكانت الطائفة اليهودية المصرية قد احتفلت الاثنين الماضي بافتتاح الكنيس بعد ترميمه بحضور 11 حاخاماً إسرائيلياً وغاب التمثيل الرسمي المصري عن الاحتفال الذي شارك فيه أكثر من 100 يهودي، ومن بين المشاركين السفير الإسرائيلي الجديد بالقاهرة إسحق ليفانون، والسفيرة الأمريكية مارجريت سكوبي.

وشهد الاحتفال واقعة مثيرة للاستفزاز تمثلت في رفع العلم الإسرائيلي داخل وخارج الكنيس رغم ما أعلنه حواس من أنه يخضع للمجلس الأعلى للآثار وللدولة المصرية، وكان مقرراً أن يكون احتفال المجلس الأعلى للآثار يوم أمس، إلا أن رئيس المجلس الأعلى للآثار ألغى الاحتفال عازياً ذلك إلى ما اعتبره سلوكاً استفزازياً لمشاعر المسلمين من جانب الطائفة اليهودية المصرية داخل الكنيس الأسبوع الماضي.

انشر عبر