شريط الأخبار

بدء الاحتفالات بافتتاح "الهيكل الصغير" وتوقعات بتصعيد خطير بحق "الأقصى"

08:22 - 14 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

اقتحمت أعداد كبيرة من المستوطنين المتطرفين مساء اليوم الأحد، حي الشرف بالبلدة القديمة في القدس المحتلة في طريقهم إلى "كنيس الخراب" أو "الهيكل الصغير"، حيث بدأت الاحتفالات الرسمية بافتتاحه.

ومن المقرر - بحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية - أن تصل الاحتفالات ذروتها مساء غدٍ الاثنين حيث سيشارك فيها مسؤوليين إسرائيليين رفيعي المستوى سيكون أبرزهم رئيس الكنيست رؤوفين ريفلين.

وكان ريفلين قد صرَّح صباح اليوم: "إن مسألة يهودية القدس خط أحمر، وإنه يجب المحافظة على وحدتها كعاصمة لإسرائيل"، على حد تعبيره.

جدير بالذكر أن أحزاب صهيونية وجماعات يمينية متطرفة قد أعلنت عن تنظيم يوم دراسي اليوم بالبلدة القديمة في القدس قبيل افتتاح "كنيس الخراب"، وهو الكنيس اليهودي الأكبر في القدس.

على صعيدٍ منفصل، دعت قوى سياسية ورجال دين في القدس إلى إعلان الاستنفار في المدينة المقدسة خلال الأيام المقبلة.

ودعا الشيخ محمد أحمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، المواطنين إلى شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك والصلاة فيه، بخاصة في ظل المخاطر الحقيقية التي تهدده حالياً.

وقال حسين:" إن سلطات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى المبارك وتمنع المصلين من إعماره، وتفرض قيوداً مشددة على رواده، وتحفر الأنفاق أسفله، وتغلق أبوابه، وغير ذلك من الممارسات والاعتداءات التي أصبحت تشكل خطراً حقيقياً وملموساً عليه، فهي لم تكتف ببناء الوحدات الاستيطانية في مدينة القدس والنيل من مقدساتها بإقامة جدار الفصل العنصري".

وتوقع المفتي أن تشهد الأيام المقبلة تصعيداً خطيراً ضد المسجد الأقصى، حسب ما ينشر في وسائل الإعلام عن الخطط المبيتة لذلك، مبيناً أن سلطات الاحتلال تسعى بذلك لعبرنة الأماكن العربية والدينية وتهويدها وتحويلها إلى "إسرائيلية".

بدوره، وجه حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة "فتح"، نداء لجميع الفلسطينيين وخصوصاً في الداخل المحتل لإعلان النفير العام والتوجه للمسجد الأقصى والمرابطة فيه ابتداءً من يوم غد لحمايته من المخططات الإسرائيلية.

وقال عبد القادر في تصريحاتٍ صحفية "إننا أمام ثلاثة أيام هي الأخطر على القدس منذ بداية الاحتلال الإسرائيلي في العام 1967م"، مضيفا أن إسرائيل تتخذ إجراءات احترازية في المدينة لتنفيذ عمل كبير وخطير فيها من أجل إحداث تغيير نوعي في الوضع القائم".

وجدد القيادي في "فتح" تحذيره لإسرائيل من أن أي محاولة لاقتحام المسجد الأقصى ستشعل المنطقة"، مؤكداً التصدي "بعنف وبكل قوة نملكها لأي محاولة "إسرائيلية" قد تجري غداً أو بعد غدٍ لاقتحام الحرم القدسي".

انشر عبر