شريط الأخبار

عمَّان: ملاسنات بين وفدين إسرائيلي ومصري حول غزة

04:59 - 14 آب / مارس 2010

فلسطين اليوم : رام الله (قسم المتابعة)

شهدت اجتماعات الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية في عمَّان أمس جدلاً وصل حدّ الملاسنة بين رئيسي وفدي مصر و"إسرائيل"، تبادلا خلالها الاتهامات حول الأوضاع في قطاع غزة. فقد أدان المشاركون "إسرائيل" لرفضها مبدأ "حل الدولتين"، واستمرارها في بناء المستوطنات والجدار العازل.

وشهدت الجلسة الأولى التي خصصت لمناقشة عملية التسوية في الشرق الأوسط جدلاً بين الوفدين الإسرائيلي والمصري، حيث هاجم فيه رئيس الوفد الإسرائيلي مجلي وهبة مصر قائلاً :"إن حدود مصر مع قطاع غزة أكبر من حدود إسرائيل معها"، داعياً مصر "إلى فتح حدودها مع غزة"، ومحملاً إياها مسؤولية الحصار على القطاع، ليقوم محمد عامر أمين سر لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشعب المصري بالرد عليه قائلاً "إن إسرائيل دولة احتلال، وإن مصر تفتح حدودها مع غزة للحالات الإنسانية، وغزة أرض تحت الاحتلال وتحميها القوانين الدولية وإسرائيل تنتهك القوانين الدولية والجميع في المنطقة يريدون "السلام" والإسرائيليون يرفضون ذلك".

هذا وشهدت الجلسة انتقادات واسعة النطاق للسياسة الإسرائيلية من قبل عددٍ من الوفود الأوروبية والعربية المشاركة، فيما انبرى قلة من الوفود الأوروبية للدفاع عن السياسة الإسرائيلية.

انشر عبر