شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدعو "فياض" لقرار فوري بالإفراج عن الصحفيين

04:00 - 14 تشرين أول / مارس 2010

منتدى الإعلاميين يدعو "فياض" لقرار فوري بالإفراج عن الصحفيين

فلسطين اليوم- غزة

أعرب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين اليوم الأحد، عن ترحيبه باتجاه حكومة فياض لاعتماد ميثاق شرف ثقافي يعتمد كدليل في التعاطي مع المبدعين والإعلاميين وأصحاب الرأي، ويعبر المنتدى عن سروره بهذا الموقف الذي يؤسس لمصالحة وطنية وإعلامية.

 

وأبدى منتدى الإعلاميين سروره لموقف السيد سلام فياض رئيس الوزراء بالضفة، من تحريم حكومته كل أشكال الرقابة، ويطالب المنتدى بمواقف أكثر جرأة ووضوحاً تجاه المجموع الإعلامي في الضفة لحفظ حرية الرأي والتعبير.

 

ويستثمر منتدى الإعلاميين هذه الفرصة لدعوة فياض بتعزيز موقفه بإصدار قرار فوري وعاجل بالإفراج عن كافة الصحفيين والإعلاميين من سجون الأجهزة الأمنية بالضفة، والإعلان بشكل جاد وقف ملاحقة الصحفيين والكُتاب وأصحاب الرأي بشكل تام وإلى الأبد.

 

وطالب المنتدى فياض، بوقف فوري للمجزرة الإعلامية الجاري تنفيذها بالضفة الغربية وعلى رأسها المحاكم العسكرية التي تنفذ بحق الصحفيين وإلغاء الأحكام التي صدرت بحق الصحفي طارق أبو زيد ووقف محاكمة الصحفي مصطفى صبري.

 

وأشار، بقلق إلى استمرار تكرار الاعتداءات على الحق في حرية التعبير والحريات الصحفية، ويؤكد على ضرورة توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام واتخاذ تدابير لتمكينهم من أداء عملهم بحرية، وذلك تأكيداً على الحق في حرية التعبير والحريات الصحفية.

 

وأكد منتدى الإعلاميين على أن الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

 

ودعا الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة فياض بتحييد الصحفيين وعدم زجِّهم في دائرة الصراع، مطالباً بالسماح بتوزيع صحيفتي "الرسالة" و"فلسطين" الممنوعتين من التوزيع بالضفة، وكذلك فتح المكاتب الصحفية والإذاعات والقنوات المحلية المغلقة .

 

وأؤكد منتدى الإعلاميين إزاء هذا الموقف، أن الإعلاميين مع كل قرارات توفر لهم حقوقهم وتحفظ لهم ممارسة مهنتهم بكل حرية ودون تقييد، ويرى المنتدى أن تحقيق أي قرار لصالح الصحفيين سيدفع باتجاه إصلاح الوضع الداخلي الفلسطيني ككل.

انشر عبر