شريط الأخبار

الثوم صيدلية طبيعية للإنسان

03:27 - 14 حزيران / مارس 2010

الثوم صيدلية طبيعية للإنسان

فلسطين اليوم- وكالات

يُعرف الثوم بأنه "عسل الإنسان الفقير"، لأنه استخدم لعلاج العديد من الأمراض والآلام والمتاعب، فلا يخلو منزل من وجود الثوم فيه ولاتحلو كثير من الأكلات إلا بوجود الثوم.

وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ): كلوا الثوم وتداووا به فإن فيه شفاء من سبعين داء.

توصل باحثون أمريكيون إلى أنه كلما زاد معدل أستهلاك الثوم كلما انخفضت نسبة الإصابة بمرض السرطان.

ومن خلال نتائج هذه الدراسة والتي اعتمدت على فحص جديد للبول يمكنه قياس أي عملية تسرطن محتملة ومؤشر استهلاك الثوم معاً، اتضح أنه كلما زاد استهلاك الثوم انخفضت مستويات عمليات التسرطن.

ورصدت الدراسة المنشورة بدورية "الكيمياء التحليلية" عمليات الجسم المرتبطة بالمركبات المحتوية على النيتروجين ويشمل ذلك العملية المعروفة باسم النترزة (أي تحول مواد موجودة بالطعام والماء الملوث إلى مسرطنات).

وأشار البروفيسور "إيرل هاريسُن" مؤلف الدراسة وأستاذ التغذية البشرية بجامعة أوهايو الأمريكية، أنه وفريقه طوروا اختباراً لقياس مركبين مختلفين بالبول أحدهما يتصل بمخاطر السرطان والآخر يشير لمستوى استهلاك الثوم.

وأوضح الباحثون أن نتائج اختبار المركبين متناسبة عكسياً فكلما ارتفع مؤشر استهلاك الثوم انخفض مؤشر مخاطر السرطان.

كما أكدت دراسة حديثة أن الثوم يمنع نمو الخلايا السرطانية، حيث يحتوي الثوم على مركبات تقي من انقسام خلايا السرطان سريعاً مما يمنعها من إتلاف الخلايا السليمة.

وأشارت الدراسة إلى أن الثوم يفرز عند تقشيره وهرسه الإنزيم المساعد على الحماية من الإصابة بالسرطان، ويبدأ تفاعلاً كيميائياً يحتاج بعض الوقت، لذلك ينصح الأطباء بالانتظار 15 دقيقة قبل وضع الثوم مع الطعام، وذلك للسماح للمواد الكيميائية الوصول إلى ذروة التفاعل الكيميائي ومن ثم تتحقق الفائدة للجسم.

وأوضحت الدراسة أن الثوم يعتبر مضاداً حيوياً طبيعياً ضد الفطريات والالتهابات وهو غذاء مفيد للصحة بصفة عامة، ورغم ذلك ينصح الأطباء بالاعتدال في تناوله حتى لا يؤدي إلى اضطراب المعدة والحساسية والتهاب الجلد لمن لديهم حساسية ضد بعض مكوناته.

وأكد الأطباء أنه يكفي استخدام الثوم مع الطعام عدة مرات في الأسبوع ليحمي من الإصابة بالأمراض السرطانية.

انشر عبر