شريط الأخبار

الإعلام بغزة تدعو أهالي رام الله لتحدى الاحتلال والسلطة

01:19 - 14 تشرين أول / مارس 2010

الإعلام بغزة تدعو أهالي رام الله لتحدى الاحتلال والسلطة

فلسطين اليوم- غزة

استنكرت وزارة الإعلام – المكتب الإعلامي الحكومي بغزة اليوم الأحد، التدخل الإسرائيلي السافر في منع افتتاح ميدان يحمل اسم الشهيدة دلال المغربي في مدينة رام الله في الضفة الغربية ، تلك الفدائية التي نفذت عملية من أكثر العمليات شهرة وإيلاماً للاحتلال، عام1978 وقتل فيها 37 إسرائيلياً وعرفت بعملية "الساحل".

واعتبرت الوزارة، أن ذلك المنع يشكل حلقة في سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وسلب حق الشعب الفلسطيني في تكريم رموزه الوطنية وفدائييه الذين ضحوا بدمائهم نصرةً  لقضيتهم العادلة .

واستهجنت الوزارة رضوخ حكومة رام الله للتهديدات الإسرائيلية، و قيامها بإلغاء حفل افتتاح ميدان الشهيدة المغربي، وتعتبره تكريساً لقمع المقاومة و رموزها في الضفة الغربية ، وتطبيقاً للاتفاقيات التي وقعتها فتح مع الاحتلال  لقمع المقاومة و تعذيب المعتقلين ، وتبادل المعلومات الأمنية لإحباط العمليات الفدائية .

وأعربت الوزارة عن عدم  استغرابها من رضوخ سلطة فتح للاحتجاجات الإسرائيلية و إلغاء الاحتفال بافتتاح ميدان الشهيدة دلال المغربي، باعتبار أن هذه السلطة أصبحت تأتمر بالأوامر والامتلاءات الإسرائيلية، حتى لو جاءت هذه الأوامر بإلغاء تكريم الشهداء، والاحتفاء بهم تقديرا لبذلهم وعطائهم من اجل وطنهم، واستعادة حقوقهم المشروعة .

كما دانت الوزارة صمت حركة "'فتح" على هذه القضية، وعدم إصرارها على المضي قدماً في الاحتفال تكريماً لبطولات الشهيدة، وتخليدا لشهداء الثورة الفلسطينية الذين جعلوا من الحركة نموذجاً مشرفاً في النضال أسس لثقافة المقاومة، ووضع الشعب الفلسطيني وقضيته على الخريطة العالمية بقوة واحترام.

ودعت الوزارة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية عموماً وأبناء مدينة رام الله خصوصاً  بتحدي السلطة وإسرائيل ، وأن يتمسكوا بتكريم الشهيدة دلال المغربي وأن يتوجهوا إلى الميدان المذكور، وأن يعلنوا افتتاحه تكريما للشهيدة المغربي .

 

انشر عبر