شريط الأخبار

إدارة المعابر تكشف عن ترتيبات جديدة لتوسيع وتطوير معبر "كرم أبو سالم"

08:26 - 14 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-الأيام المحلية

كشف مدير عام إدارة المعابر في السلطة الوطنية نظمي مهنا النقاب عن ترتيبات يجري اتخاذها حالياً في معبر كرم أبو سالم لتهيئة المعبر وتطوير قدراته لإدخال كميات كبيرة من السلع المختلفة لاسيما من غاز الطهي والوقود، إضافة إلى السلع الجديدة التي تسعى السلطة إلى إدخالها إلى أسواق غزة.

وبين مهنا في حديث لـِ "الأيام" أن الجهات المسؤولة في السلطة عن المعابر تعمل حالياً على إعداد دراسة تفصيلية حول متطلبات تطوير معابر القطاع وتهيئتها لتلبية احتياجات القطاع.

ونوه إلى أن جهوداً مشتركة تبذل حالياً بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لتطوير البنية التحتية في معبر كرم أبو سالم ورفده بالتجهيزات اللازمة لحل مشكلة نقص غاز الطهي، وذلك عبر توفير شبكة تمديدات آمنة لنقل هذه السلعة الأساسية بشكل آمن، متوقعاً التوصل قريباً إلى اتفاق لإدخال كميات مناسبة من غاز الطهي.

ولفت إلى أن تلك التجهيزات المتوقع إنهاؤها قريباً لن تكون مقتصرة على تهيئة المعبر أمام إدخال سلع بعينها بل مختلف أنواع السلع بما في ذلك اتخاذ الترتيبات اللازمة لإدخال مواد البناء ونقل الحصمة إلى القطاع.

وشدد مهنا على ما توليه السلطة الوطنية بمؤسستي الرئاسة والحكومة من اهتمام شديد لتطوير أداء المعابر ورفع القيود المفروضة على إدخال السلع المختلفة، مؤكداً أن الجهات ذات العلاقة في السلطة تواصل اتصالاتها وجهودها المتواصلة لحث الجانب الإٍسرائيلي على زيادة عدد السلع المسموح بدخولها إلى القطاع خاصة من السلع والبضائع الاستراتيجية.

وأشار في هذا السياق إلى ما شهدته مؤخراً السلع الواردة إلى القطاع من زيادة في كمية ونوعية بعض السلع، حيث سمح بإدخال تجهيزات ومعدات كهربائية وأخرى تتعلق بشركة الاتصالات، إضافة إلى كميات كبيرة من الزجاج والأحذية والملابس.

واعتبر مهنا أنه رغم عدم التوصل مع الجانب الإسرائيلي حتى الآن إلى اتفاقات تقضي باستئناف دخول مستلزمات البناء خاصة من الإسمنت والحديد، إلا أن مطالبة المسؤولين في السلطة وجهودهم لم تتوقف سواء كان عبر الاتصال المباشر مع الجانب الإسرائيلي أو من خلال الاستعانة بأطراف وجهات دولية تطالبها السلطة بالتدخل لدى الجانب الإسرائيلي لرفع الحصار المفروض على القطاع وإعادة فتح المعابر.

وتطرق إلى التسهيلات المتخذة على صعيد تنقل رجال الأعمال والتجار عبر معبر بيت حانون، لافتاً إلى استمرار تنسيق دخول رجال الأعمال من حملة بطاقات P.M.C من القطاع إلى الضفة وإسرائيل.

وأشار إلى ما شهده معبر بيت حانون مؤخراً من تجهيزات تتعلق بالبنية التحتية من حيث توفير ممرات لسيارات الإسعاف التي تنقل المرضى من القطاع، إضافة إلى ممرات المشاة وذلك بهدف تسهيل حركة التنقل عبر المعبر المذكور.

إلى ذلك، لفتت هيئة المعابر في غزة في تقرير أصدرته، أمس، حول أداء معابر الأسبوع الماضي إلى أنه تم فتح معبر كرم أبو سالم خلال الأسبوع الماضي أمام دخول 541 شاحنة محملة بالبضائع والسلع المختلفة، منها 429 شاحنة للقطاع الخاص، و74 شاحنة محروقات، 46 شاحنة من غاز الطهي، و28 شاحنة من السولار الصناعي، و38 شاحنة محملة بالمساعدات، منها 17 شاحنة لبرنامج الغذاء العالمي و16 شاحنة لوكالة الغوث.

وأوضح تقرير الهيئة ذاتها أن إجمالي عدد المسافرين المغادرين عبر معبر بيت حانون خلال الأسبوع الماضي بلغ 725 مسافراً، فيما بلغ عدد القادمين إلى قطاع غزة 616 شخصاً.

 

 

  

انشر عبر