شريط الأخبار

إيران تنفي اتهامات عباس بوقوفها وراء فشل المصالحة

07:10 - 14 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال اجتماع في تونس اول من امس، ايران بالوقوف وراء فشل المصالحة الفلسطينية بين حركتي «فتح» و «حماس»، وهو امر نفته ايران.

 

وقال عباس الذي يقوم بزيارة تستمر يومين الى تونس بدعوة من الرئيس زين العابدين بن علي، ان «ايران لا تريد ان توقّع حماس وثيقة المصالحة في القاهرة». وأضاف: «بعدما اعطوا موافقتهم في مرحلة اولى على هذا الاتفاق»، قدم قادة حركة «حماس ذرائع حتى لا يوقّعوا الاتفاق»، موضحاً ان النقطة المهمة في الاتفاق تتعلق بتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية في حزيران (يونيو) المقبل. وأكد ان «هدف القيادة الفلسطينية هو إبعاد شعبنا عن الوصاية الايرانية»-حسب تعبيره.

 

غير ان الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية نفى هذه الاتهامات، ونقلت وكالة الأنباء الايرانية الرسمية (ارنا) عنه قوله ان «موقف ايران المبدئي من القضية الفلسطينية هو تلاحم الفصائل الفلسطينية واتحادها امام مخططات الكيان الصهيوني، ومن ثم العمل الفاعل لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة».

انشر عبر