شريط الأخبار

قراقع: الأسرى الفلسطينيين مقاتلو حرية وليسوا إرهابيين

07:18 - 13 تشرين أول / مارس 2010

قراقع: الأسرى الفلسطينيين مقاتلو حرية وليسوا إرهابيين

فلسطين اليوم: رام الله

أعلن وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ان المكانة القانونية للأسرى الفلسطينيين مهمة جدا في العرف الدولي إذ أنهم مقاتلو حرية وليسو ا مجرمين او إرهابيين.

 

وأكد قراقع أن الوزارة تسعى للذهاب لمحكمة لاهاي لأخذ استشارة قانونية دولية حول اعتبار الأسرى كأسرى حرب ومقاومتهم للاحتلال مقاومة مشروعة.

 

جاء ذلك خلال لقاء قراقع مع روبرت سيل ممثل الأمين العام الخاص لتنسيق عملية السلام في الشرق الأوسط في مقر الوزارة برام الله مساء اليوم.

 

وتطرق قراقع الى أهمية قضية الأسرى وما تشكله من هم يومي للشعب الفلسطيني الذي يتوق لتحرير آسراه والعيش باستقرار في ظل دولة فلسطينية مستقلة.

 

وقد استمع الوزير قراقع للضيف " سيل" الذي جاء للاطلاع على المشاكل الاساسية التي تواجه الاسرى ومناقشة ما يمكن عمله على كافة المستويات.

 

واستعرض قراقع كم المشاكل الكبيرة والصعبة التي يعانيها الأسرى وذووهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، و أخرها ما قام به الاحتلال من اعتقال لاطفال قاصرين في مدينة الخليل بدون مراعاة للسن او الجنس.

 

و أضاف قراقع ان هناك حوالي 8000 اسير قي 23 سجن ومعتقل و270 قاصر و34 اسيرة و260 معتقل إداري و113 اسيرا قضوا اكثر من 20 عاما في الاعتقال ما زالوا يعانون قسوة السجن والحرمان والسجان .

 

وتطرق قراقع الى اوضاع ذوي الاسرى وعذاباتهم وما يلاقونه من ويلات ومنع من الزيارة وتفتيشات عارية ومنع للقارب من الدرجة الاولى من الزيارة ، مؤكدا دعم الوزارة للاضراب عن الزيارة الذي قرره ذوي الاسرى في نيسان القادم.

 

و أوضح ان اسرائيل ما زالت تمنع كافة معتقلي قطاع غزة من الزيارة و1200 فلسطينيا من الضفة الغربة من زيارة ابنائهم في سجون الاحتلال لدواع ومبررات واهية تدعي انها ذات طابع امني.

 

كذلك تطرق قراقع الى الاعتقال الإداري وكيف ان قوات الاحتلال تتعسف في استخدامه خلافا للقاتون الدولي ، مضيفا ان هناك 14 اسيرا في العزل بعضهم امضى ما يزيد عن 8 سنوات في العزل الانفرادي م اتسبب بإصابتهم بحالات مرضية نفسية تستدعي علاجا عاجلا.

انشر عبر