شريط الأخبار

القدس: الكشف عن حالات تعذيب ضد الأطفال المعتقلين

07:07 - 13 تموز / مارس 2010

القدس: الكشف عن حالات تعذيب ضد الأطفال المعتقلين

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشف مركز القدس للحقوق الاجتماعية و الاقتصادية اليوم السبت عن حالات تعذيب تقوم بها شرطة الاحتلال ضد أطفال مقدسيين تم اعتقالهم مؤخرا.

 

ونشر المركز في تقرير وصل ل"فلسطين اليوم" نص إفادتين أدلى بهما الفتيان "لؤي الرجبي" و "محمد الدويك" من سكان حارة اليمن في سلوان، واللذين كانا اعتقلا في العاشر من كانون الثاني 2010، وفي تشرين ثاني من العام المنصرم سردا فيهما تفاصيل حالات التعذيب الذي تعرضا له في سجن المسكوبية.

 

وقال المركز أن إفادات الصبية تشير الى سياسة التعذيب و التي باتت نهجا تتبعه إدارة سجن المسكوبية بحق الفتية القاصرين والتي تصاعدت مع استمرار حملات الاعتقال التي تستهدف في الآونة الأخيرة الأطفال والقاصرين.

 

وفي إفادته المقدمة إلى دائرة البحث والتوثيق في مركز القدس روى الطفل لؤي سامي خضر الرجبي 14 عاما والذي اعتقل فجر يوم 10 كانون الثاني 2010، مشيرا الى تعرضه للضرب المتواصل و الشبح و منع السماح لهم من الوصول الى الحمام او الاكل.

 

يذكر أن الفتى الرجبي طالب في الصف السابع بمدرسة دار الأيتام في حي الثوري، واعتقل مرتين من داخل الصف، فيما يبلغ عدد الاعتقالات التي تعرض لها سبع مرات، وفي كل مرة يتم توجيه التهمة ذاتها إليه: رشق بيت المستوطنين بالحجارة.

 

أما الطفل محمد مازن الياس دويك (12عاما)، والذي اعتقل في شهر تشرين ثاني 2009، فتوافقت روايته مع ما قاله الرجبي مؤكدا على تعرضه للضرب و التهديد طوال فترة اعتقاله.

 

انشر عبر