شريط الأخبار

صحف العالم: فتاوى طنطاوي أعجبت الغرب وأزعجت المسلمين

05:14 - 13 تموز / مارس 2010

صحف العالم: فتاوى طنطاوي أعجبت الغرب وأزعجت المسلمين

فلسطين اليوم- سى ان ان

تناولت صحف العالم اليوم السبت قضايا متنوعة حول الشرق الأوسط منها شخصية شيخ الأزهر الراحل وكيف أثار إعجاب الغرب ولكنه لم يحظ بشعبية بين مسلمي مصر، فضلا عن تقارير حول انتشار رسوم كاريكاتير جديدة في كندا تنتقد النقاب، ومقابلة نشرتها صحيفة إسرائيلية مع شقيقة راشيل كوري حول الدعم الأمريكي لمقاضاة الحكومة الإسرائيلية.

نشر موقع مجلة "نيوزويك" الأمريكية تقريرا حول شيخ الأزهر الراحل محمد سيد طنطاوي، وأشار التقرير إلى أن شيخ الأزهر أثار إعجاب الغرب بشخصيته وتسامحه وفتاويه "الليبرالية"، خاصة فيما يتعلق بالحجاب، إلا أن طنطاوي لم يحظ بشعبية بين المسلمين في مصر بسبب "تأييده لحكم الرئيس حسني مبارك".

وأشارت المجلة إلى مساندة الشيخ الراحل لإجراءات الحكومة على الحدود مع قطاع غزة، معتبرة أنه كان مشغولا بدعم مبارك أكثر من الاكتراث بحياة المسلمين.

وقالت المجلة إن رجل الدين الشيخ يوسف القرضاوي كان له شعبية بين المسلمين أكثر من طنطاوي، مشيرة إلى أنه يعيش في منفاه في قطر بسبب دعمه لجماعة الإخوان المسلمين.

وأضافت أن شعوب المنطقة تعرف أن الرئيسين الفرنسي والأمريكي، وصناع القرار في الغرب، دعموا أنظمة إسلامية فاسدة في المنطقة على حساب الحكومات الديمقراطية وعليهم دراسة هذا الأمر من جديد.

النقاب: سجن وقفل

وفي كندا، استمر الجدل حول طرد مصرية منقبة من إحدى مدارس تعلم اللغة الفرنسية، حيث أقدم رسام كاريكاتير كندي يدعى "تيري موشر" إلى رسم النقاب وفي المكان الذي من المفترض أن تظهر منه عينا المرأة قام برسم قضبان سجن وقفل. ودافع الرسام عن موقفه من زاوية أنه جدل واختلاف في الآراء حول مسألة النقاب في كندا.

 

وظهر الرسم الكاريكاتوري في صحيفة "مونتريال غازيت" الكندية، وهي الصحيفة نفسها التي نشرت مقالا يدافع من زاوية أخرى عن المرأة التي تم طردها من المدرسة.

 

 وانتقد سلام المنياوي، رئيس مجلس المسلمين في مونتريال الرسم الكاريكاتوري الذي يظهر وجه المرأة خلف سجن وقفل، وقال إن الرسام يهاجم النقاب وبنفس الوقت يزعم أنه يثري النقاش حول القضية.

 

انشر عبر