شريط الأخبار

أبوتريكة: لن أزور القدس ولن أصلي في الأقصى إلا بعد تحرير فلسطين

04:44 - 13 تموز / مارس 2010

 

فلسطين اليوم: غزة

اعتذر نجم الكرة المصرية محمد أبوتريكة عن عدم تلبية الدعوة التي وجهت إليه من قبل الاتحاد الفلسطيني للحضور إلي القدس لتكريمه علي هامش المباراة الودية المزمع إقامتها بين المنتخبين الاوليمبيين المصري والفلسطيني في 30 مارس الجاري بمناسبة يوم الأرض.

 

وقال أبوتريكة في تصريح خاص لـ "موقع سوبر" الرياضي: أعتذر وأنا في منتهي الحزن عن عدم تلبية الدعوة من الأشقاء في فلسطين ، فأنا لن ازور القدس ولن أصلي في المسجد الأقصى، أولى القبلتين ، وفلسطين الغالية محتلة".

 

وكان اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني قد وجه دعوة خاصة إلي أبوتريكة لتكريمه، تقديرا من الحكومة والشعب الفلسطيني لهذا النجم الذي طالما يدعم القضية الفلسطينية ، وجسده دعمه أمام العالم اجمع عندما كشف عن فانيلة كان يرتديها تحت فانيلة منتخب مصر وقد كتب عليها " تعاطفا مع غزة " أثناء احتفاله بهدف سجله في مرمي السودان ببطولة كأس الأمم الأفريقية في غانا قبل عامين .. فيما كشفت مصادر فلسطينية مطلعه أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن هو من سيكرم أبوتريكة.

 

وأشار الرجوب انه سيحقق وعده لابوتريكة بأن يصلي في المسجد الأقصى، وأيضا يفي بوعده للمدير الفني للمنتخب الاوليمبي بالصلاة في كنسية المهد.

 

في الوقت الذي خرج فيه هادى خشبة مدير الكرة بالنادي الأهلي المصري مؤكدا رفضه توجه أبوتريكة إلي القدس لحضور حفل تكريمه لتعارض موعد الحفل مع ارتباطات فريق الأهلي الرسمية ، حيث سيخوض الفريق مواجهة هامة أمام بتروجيت ضمن المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة الدوري المحلي يوم 29 الجاري ، وبعدها بأربعة أيام فقط سيواجه الأهلي فريق جانرز بطل زيمبابوي بالقاهرة في إياب دور الـ 32 لبطولة دوري الأبطال الأفريقي.

 

وأكد أبوتريكة في تصريحه الخاص لـ "موقع سوبر " مساء أمس انه لا يعلم شيئا عن رفض الأهلي للدعوة وتعارضها مع الارتباطات الرسمية لفريقه ، مؤكدا انه اتخذ قرار الاعتذار منذ أن علم بأمر الدعوة الخاصة التي وجهت إليه ، مشيرا انه يتمني أن يلبيها في القريب العاجل وهو يحتفل ومعه كل الشعوب العربية والإسلامية بتحرير فلسطين من الاحتلال.

 

واللافت أن دعوة المنتخب الاوليمبي المصري لأداء مباراة ودية في القدس مع نظيره الفلسطيني تلقى معارضة من جانب بعض المصريين بدعوى أن إجراءات السفر للقدس المحتلة يتطلب حصول البعثة علي التأشيرة الإسرائيلية، وهو ما دفع سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصري لإلقاء كرة الدعوة في ملعب السياسة ، وقال في تصريحات صحفية:"اللعب مع منتخب فلسطين والسفر إلى الأراضي المحتلة قرار ليس في يدي أنا وحدي، هناك جهات سيادية تتخذ القرار الأفضل في هذا الأمر".

 

وتابع زاهر: " لنا مرجعيتنا في مثل هذه الأمور، وهي المجلس القومي للرياضة، ولابد من موافقة وزارة الخارجية والمخابرات العامة قبل أي إجراء".

 

وأوضح زاهر "كان هناك اتفاق على مواجهة منتخب فلسطين عقب كأس الأمم الإفريقية 2008 ولكن توقفت المفاوضات قبل أن تعود حاليا".

 

انشر عبر