شريط الأخبار

الشيخ صلاح ينادي بموقف إسلامي عربي للجم الجماعات اليهودية

02:21 - 13 تشرين أول / مارس 2010

الشيخ صلاح ينادي بموقف إسلامي عربي للجم الجماعات اليهودية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

طالب الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – بموقف إسلامي وعربي جاد لنصرة المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس ، في ظل تغوّل الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأكد الشيخ صلاح في تصريحات إعلامية، أن مخطط الاحتلال المسمى بالقدس الكبرى، يسعى الاحتلال من خلاله إلى فرض الأمر الواقع في القدس، مشيراً إلى أن الاحتلال يواصل عمليات التطهير العرقي في القدس المحتلّة .

 

وطالب الشيخ صلاح الأنظمة العربية والإسلامية إلى إصدار موقف واضح تجاه القدس والأقصى يتلخص بالإعلان الرسمي من قبل الأنظمة الرسمية بأن قضية القدس والأقصى المحتلّين هي قضية إسلامية عربية ، وأن الاحتلال الإسرائيلي ما دام يحتل القدس والأقصى ، فهو يعلن حرباً صريحة على الأمة الإسلامية والعالم العربي ، وبالتالي فإن من حق الأنظمة الإسلامية والعربية الدفاع عن نفسها والدفاع عن القدس والأقصى .

 

أما على مستوى الشعوب فطالب الشيخ رائد صلاح بدور فاعل وجاد لنصرة القدس والأقصى ، خاصة في ظل القرائن التي تشير أن الاحتلال الإسرائيلي يعتبر عام 2010م عاماً مصيرياً في حساباته في قضية القدس والأقصى المحتلّين ، وطالب الشيخ صلاح بدور فاعل أيضا على مستوى العلماء نصرةً للقدس والأقصى .

 

وعلى مستوى أهل القدس والأقصى فأكد الشيخ أن الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني تواصل منذ سنوات وحتى الآن تسيير حافلات "مسيرة البيارق" على مدار اليوم والليلة لإيصال أهل الداخل للصلاة والتواجد في المسجد الأقصى ليكون تواجدهم مع تواجد أهل القدس هو الحماية البشرية للمسجد الأقصى أمام تغوّل الاحتلال الإسرائيلي .

 

في السياق نفسه حذّر الشيخ صلاح من تبعات ومخاطر مخططات الاحتلال الإسرائيلي في الأسبوع القادم والتي تتضمن افتتاح كنيس الخراب على بعد عشرات الأمتار من الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك ، ومن ترديد أبواق الاحتلال الإسرائيلي إن افتتاح هذا الكنيس سيكون بمثابة البداية الفعلية لبناء الهيكل الثالث الأسطوري على حساب المسجد الأقصى المبارك .

انشر عبر