شريط الأخبار

أسير مريض ومحكوم بمدى الحياة يدخل عامه العشرين في السجون

10:23 - 13 حزيران / مارس 2010

أسير مريض بمدى الحياة يدخل عامه العشرين في السجون

فلسطين اليوم-غزة

ناشد مركز الأسرى للدراسات المؤسسات الحقوقية والإنسانية والمعنية بقضية الأسرى للاهتمام بقضية الأسير  المريض محمد مصطفى أبو جلالة "44عام" والذى دخل عامه العشرين فى سجون الاحتلال .

وقال بيان لمركز الأسرى وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن الأسير " أبو جلالة " معتقل منذ 11/3/1991 م ، ومتواجد فى سجن نقحة ومحكوم عليه بالسجن المؤبد أربع مرات ، وأن حالته الصحية فى تراجع مستمر نتيجة اصابته بفقر الدم .

وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير أبو جلالة وهو أحد قدامى الأسرى وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وقد تميز بالكثير من العطاءات ،  فعاش تجربة الكاتب ، وتجربة الشاعر والأديب ، وقد كتب كتاب باسم " نجوم فوق الجبين " وكتب أكثر من دراسة وديوان شعر تحت عنوان أدب السجون ، ويتقن العبرية والانجليزية وتعلم لغات أخرى أثناء الاعتقال وتعلم فى الجامعة المفتوحة فى اسرائيل .

وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة اعتقل أثناء دراسته سابقا في 21/3/1983 م بتهمة التحريض ضد الاحتلال والدعوة للإضرابات من مدرسة الفالوجا بمكان سكنه فى مخيم جباليا وتعرض يومها إلى أعنف أنواع التعذيب والسجن ، ومن ثم وبعد الإفراج عنه فرض عليه الاحتلال بالدوام في الإدارة المدنية وحكم عليه بغرامة مالية باهظة والإقامة الجبرية لمدة 4 شهور .

وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة نفذ عملية بطولية يوم الجمعة 11/3/1991 م فى القدس ، وفى المحكمة طلب من الحكام تنفيذ الإعدام بحقه ، قائلاً إن لم أعدم وخرجت سأعيد الكرة مرات حتى الشهادة ، فحكموا عليه بالسجن المؤبد أربع مرات بعد أن قتل أربعة اسرائيليين وأصاب ثلاثة آخرين ، وتم هدم بيته الكائن في معسكر جباليا بعد اعتقاله فى 1991 م وهدم بيته الجديد بمشروع بيت لاهيا للمرة الثانية فى الحرب الأخيرة على قطاع غزة فى 2009 م

هذا وأكد حمدونة أن الأسير أبو جلالة  قام بأكثر من عملية جراحية أثناء اعتقاله ، ومكث فترة طويلة فى مستشفى سجن مراج " الرملة " ، وأمضى الأسير أبو جلالة  الكثير من سنوات اعتقاله فى العزل الانفرادى ، فى كل من عزل الرملة والسبع وأماكن عزل أخرى  .

 

انشر عبر