شريط الأخبار

تصعيد جديد..الاحتلال يغلق عدداً من المدارس الإسلامية المحيطة بالمسجد الأقصى

09:24 - 13 حزيران / مارس 2010

تصعيد جديد..الاحتلال يغلق عدداً من المدارس الإسلامية المحيطة بالمسجد الأقصى

فلسطين اليوم-القدس

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم السبت, بتنفيذ تصعيد جديد بحق المسجد الأقصى متمثلة باقتحام وإغلاق عدد من المدارس الإسلامية المحيطة والملاصقة للمسجد الأقصى ,بالإضافة الي اقتحام العديد من المنازل المحيطة في المنطقة .

حيث اغلقت قوات الاحتلال مدرسة رياض الأقصى الثانوية للبنات التي تقع داخل المسجد الأقصى المبارك قرب باب السلسلة، وأخرجت الطالبات منها، وتم وضع عناصر من شرطة الاحتلال على بوابات المدرسة.

وقال مراسلنا في القدس المحتلة إن شرطة الاحتلال أغلقت كذلك المدرسة الثانوية الشرعية داخل المسجد الأقصى، التي تقع بين بابي الأسباط وحطة.

وأضاف أن باحات وساحات ومُصليات المسجد الأقصى المبارك تبدو خالية من المُصلين بفعل إجراءات الحصار المُشدّد الذي تفرضه قوات وشرطة الاحتلال عليه.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال واصلت إغلاق بوابات المسجد الأقصى باستثناء بوابات: حطة والأسباط والسلسلة، غير أن قوة معززة من شرطة وحرس حدود الاحتلال تتمركز على هذه البوابات وتسبقها متاريس وحواجز شرطية وعسكرية تمنع بموجبها من تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى المبارك.

وفي تطور لاحق، أبعدت شرطة الاحتلال عدداً من الحافلات التي تنقل المُصلين من الداخل الفلسطيني بهدف التوجه للمسجد الأقصى لأداء الصلوات فيه، وطلبت من السائقين الابتعاد كثيرا عن أسوار القدس القديمة.

ومن جابنة علق رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري اليوم, إلى أن الاحتلال يهدف لإضعاف التواجد الإسلامي في المسجد الأقصى من خلال إغلاق العديد من الموافق الإسلامية , وفرض سياسة التهويد بعد منع المواطنين اقل من 50 عاما من دخول المسجد الأقصى .

وطالب صبري الأمة الإسلامية بضرورة إنقاذ المسجد الأقصى خصوصا بعد تهديدات المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى غدا وبعد غد وعدم الوقوف وقفة المتفرج .        

انشر عبر