شريط الأخبار

"أيالون" زار لندن دون أن يواجه مذكرة اعتقال!

07:19 - 13 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-القدس العربي

كشفت صحيفة الجالية اليهودية في بريطانيا 'الجويش كرونيكل' عن زيارة قام بها رئيس جهاز الاستخبارات الاسرائيلي الأسبق عامي أيالون الى لندن دون أن تواجهه مذكرة اعتقال على خلفية مسؤوليته عن جرائم تم ارتكابها بحق الفلسطينيين.

وعادةً ما يسعى المتضامنون مع الشعب الفلسطيني في بريطانيا الى استصدار مذكرات اعتقال بحق القادة الاسرائيليين المتورطين في جرائم القتل والابادة ضد الفلسطينيين وذلك بمجرد أن يتناهى الى مسامعهم أمر اعتزام أي منهم القيام بزيارة الى الأراضي البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن أيالون نفسه قوله ان أحداً لم يعلم بأمر زيارته الى لندن على ما يبدو ولذلك لم يكن هناك أي مشاكل.

وأشارت الصحيفة مع ذلك الى أن محامين التقوا أيالون في المطار لدى وصوله الى لندن لبحث سبل علاج أي مشكلة من الممكن أن يواجهها حيث كان من المتوقع أن يتم استصدار مذكرة اعتقال بحقه هو الآخر أسوةً بعدد آخر من القادة الاسرائيليين واجهوا مذكرات الاعتقال خلال السنوات الاخيرة على خلفية مواقفهم وقراراتهم العسكرية والسياسية التي ألحقت خسائر بشرية في صفوف الاسرائيليين.

وكانت تسيبي ليفني آخر من صدرت بحقهم مذكرة اعتقال الا أنها أفلتت من الاعتقال وتسببت في اثارة جدل ما يزال مستمراً حول ضرورة تعديل القوانين البريطانية التي تسمح باعتقال القادة الاسرائيليين.

وبات من المؤكد أن بريطانيا لن تلجأ الى تغيير القوانين قبل موعد اجراء الانتخابات العامة المقررة في شهر أيار (مايو) القادم.

وقالت 'الجويش كرونيكل' ان أيالون أفلح في القاء محاضرة دون مشاكل تذكر يوم الاثنين الماضي في كلية لندن للاقتصاد ضمن نقاش عام بعنوان:' تقرير غولدستون وعملية السلام'. وشارك أيالون في حلقة النقاش ذاتها عضوان من لجنة الامم المتحدة التي ترأسها القاضي الجنوب افريقي ريتشارد غولدستون الى جانب ناشطة وأكاديمية فلسطينية تدعى كرمة نابلسي.

وزعم أيالون في حديثه للصحيفة اليهودية أنه لم يأت الى بريطانيا ليمثل وجهة نظر الحكومة الاسرائيلية بل ليمثل وجهة النظر الخاصة بالاسرائيليين وأنه لا يمكنه أن يقبل بوضعٍ في انكلترا لا يمكن معه للاسرائيلي العادي أن يعبر عن أفكاره.

كما عبر عن سعادته للمشاركة في حلقة النقاش وأشاد بالجمهور الذي اعتبر أنه كان ايجابياً جداً، في اشارة مرجحة الى عدم وقوع مشادات كلامية أو احتجاجات من قبل من يخالفونه الرأي وهو ما يحدث غالباً في المنتديات والتجمعات التي تضم أطرافاً تمثل وجهتي النظر المختلفتين في الصراع الاسرائيلي ـ الفلسطيني.

يشار الى أن وسائل الاعلام سبقت زيارة أيالون بتقارير عن تحذير صدر عن السفير الاسرائيلي في لندن رون بروسر أنذر فيه أيالون من احتمال تعرضه للاعتقال في حال زار بريطانيا.

ومن المرجح أن يكون جرى التكتم على تفاصيل زيارة أيالون الى بريطانيا، الامر الذي حال دون بذل جهود لاستصدار مذكرة اعتقال بحقه.

انشر عبر