شريط الأخبار

كلينتون توبخ نتنياهو جراء مصادقته على بناء وحدات استيطانية

10:27 - 12 تشرين ثاني / مارس 2010


فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت مصادر صهيونية و أمريكية متطابقة  أن وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، أجرت اليوم محادثة مع رئيس الوزراء في دولة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، و"وبخته" على المصادقة الأخيرة لبناء 1600 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة.

ونقلت وكالة "اسشيوتيد برس" الأميركية عن مصدر رفيع المستوى في الإدارة الأميركية رفض كشفه اسمه إن كلينتون أجرت محادثة مع نتانياهو بهدف "بعث رسالة حادة لإسرائيل في ما يخص تطورات الأسبوع الأخير". وقالت كلينتون لنتانياهو إن الولايات المتحدة تنتظر حالياً من إسرائيل إجراء خطوات تعزز فرص استئناف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

من جانبها رفضت مصادر في ديوان نتناياهو التطرق للمحادثة.

وأعلن الناطق باسم الوزارة، فيليب كرولي، إن كلينتون اتصلت صباح الجمعة بنتانياهو وقالت له إن إعلان بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية هو "خطوة سلبية جدا في مقاربة إسرائيل للعلاقات الثنائية وتناقض جوهر زيارة نائب الرئيس" جو بايدن إلى المنطقة.

وأعلنت ما تسمى وزارة الداخلية الإسرائيلية الثلاثاء في خضم زيارة بايدن قرارها السماح ببناء 1600 وحدة سكنية استيطانية في حي المتدينين اليهود المتزمتين في القدس الشرقية، ما أثار استنكارا واسعا حتى بين وزراء الاحتلال.

وذكرت مصادر إعلامية أن شدة لهجة كلينتون تعتبر تقريبا غير مسبوقة في العلاقات بين "إسرائيل" والولايات المتحدة، وقد جاءت بعد "إدانة" بايدن الخطوة الإسرائيلية، مستعملا هو أيضا عبارة تكاد تكون غير معهودة بين الدولتين الحليفتين.

انشر عبر