شريط الأخبار

مفوّض "الأونروا" الجديد: وضع غزة بلغ حدّ الأزمة البشرية

05:00 - 12 تشرين ثاني / مارس 2010


فلسطين اليوم : بيت لحم

بلغ الوضع الإنساني في قطاع غزة حدّ الأزمة البشرية، حسب توصيف المفوض الجديد لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، فيليبو غراندي، في أول إطلالة صحافية له في نيويورك.

ورأى غراندي، أن الوضع يتدهور بسرعة جرّاء الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة منذ ألف يوم. ورأى أن هذا الأمر يسهم في تكسّب السوق السوداء على حساب المحتاجين، بينما يقف المجتمع الدولي عاجزاً عن تلبية احتياجاتهم المتزايدة مع كل مواجهة عسكرية أو من دونها.

ونفى المسؤول الدولي أن تكون الدول العربية متقاعسة في تلبية احتياجات الفلسطينيين، رغم أن الجانب الأكبر من برنامج التمويل للوكالة نفسها يأتي من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأكد أن المتبرّعين العرب كانوا أسخياء باستمرار وأحياناً يلبّون النداءات بالكامل قبل أن تسهم دول أخرى في برامج الوكالة. وأشار إلى أنه ينوي المشاركة في القمة العربية المقبلة في طرابلس من أجل حثّ العرب على المساهمة المنتظمة في الميزانية العامة.

وأثنى غراندي خصوصاً على توجه الحكومة اللبنانية الجديدة التي عبّرت له على لسان رؤسائها الثلاثة عن الرغبة في تحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين وفتح أبواب العمل لهم «حتى من دون فتح الموضوع معهم». وأكد أن إعادة إعمار مخيم نهر البارد تسير على قدم وساق، لكنّ المخيم يحتاج إلى حملة تمويل جديدة بعد توفير ما يكفي لثلث احتياجاته.

ونفى غراندي أن تكون مناهج «الأونروا» التعليمية تحرّض الفلسطينيين. وقال إن الوكالة تواجه تدقيقاً شديداً من قبل الدول المانحة في هذا المجال، ولا سيما من أعضاء الكونغرس الأميركي. وأكد أن الوكالة

تراجع موادها مع الجميع ويهمها أن تكون بعيدة عن دائرة الاتهام، لأنها ليست وكالة مسيّسة وسط أزمة سياسية بالكامل.

انشر عبر