شريط الأخبار

الاحتلال لـ "سوريا وحزب الله": الصيف سيكون "ساخن جدا"

09:15 - 11 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

ذكر المراسل العسكري في القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي الون بن دافيد الليلة، أن الجيش الإسرائيلي أنهى تدريبات في هضبة الجولان تمهيدا لتصعيد عسكري متوقع مع لبنان وسوريا.

 

 وحسب المراسل بن دافيد الذي حضر جزء من التدريبات العسكرية فإن مقاتلي لواء جفعاتي تدربوا في الأسابيع الماضية علي التلال الخضراء في هضبة الجولان، واليوم انهي ما يسمى باللواء الجنوبي في الجيش ثلاثة اشهر من التدريبات، مثل باقي ألوية الجيش، استعدادا لتصعيد عسكري متوقع بين حزب الله وسوريا واسرائيل.

 

  وقال العميد ( موني كيتس) قائد لواء جفعاتيتم إنه  تم تدريب الجنود على أن "العدو" الذين يقاتلونه هم حزب الله وسوريا. وحسب اقواله فإن الجيش الإسرائيلي يخشى اندلاع حرب على الحدود الشمالية، مضيفا بأن الأمر ليس صدفة، فجميعنا نتذكر صيف 2007 قبيل مهاجمة المفاعل الذري السوري-حسب تعبيره.

 

 ووفقا للتقرير فإن السوريين غير خائفين ويواصلون إرسال أفضل الأسلحة لحزب الله مثل الصواريخ المضادة للطائرات والصواريخ المتطورة بعيدة المدى والتي تصيب أهدافها بدقة.

 

وقال المراسل بن دافيد بان إسرائيل  حذرت دمشق سرا وعلنا حتى أنها قامت باغتيال الجنرال السوري المسئول عن نقل الأسلحة لحزب الله، كما جاء في وسائل الإعلام لكن ذلك لم يردع سوريا التي  بحزب الله ذراعها ضد إسرائيل.

 

  وقالت مصادر عسكرية خلال الأشهر الماضية أن كل الأسلحة التي يملكها الجيش السوري ستجد طريقها في نهاية الأمر لتصل حزب الله، فقادة الإحتلال يعتقدون بأنه يجب التلميح لسوريا بتوجيه ضربة عسكرية قوية، فمعظم  متخذي القرارات في إسرائيل لا زالوا لا يحبذون الحرب مع سوريا، وعلى الرغم من تحذيرات إسرائيل لسوريا، فإسرائيل تقول هذا الصيف سيكون ساخن جدا مع سوريا وحزب الله.

 

 ووفقا للتلفزيون الإسرائيلي، فان إسرائيل طلبت من نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن استخدام نفوذ الولايات المتحدة والعمل علي وقف إمداد سوريا بالأسلحة لحزب الله.

انشر عبر