شريط الأخبار

الأمم المتحدة: ضم إسرائيل للحرم الإبراهيمي ومسجد بلال سيزيد "العنف"

07:51 - 11 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم-وكالات

اعلنت اليوم المقررة الخاصة للامم المتحدة للدفاع عن حرية الاديان والمعتقدات اسما جاهانجير انها ارسلت خطابا الى الحكومة الاسرائيلية من خلال بعثتها فى جنيف حول الخطوات التي اتخذتها اسرائيل بشأن الاماكن المقدسة فى القدس المحتلة.

واعربت جهانجير في مؤتمر صحافي عن قلقها بشأن الخطوات التي اتخذتها اسرائيل بضم الحرم الابراهيمي ومسجد بلال بن رباح والتي قالت بانها قد تؤدي الى زيادة الغضب وتصعيد العنف.

وحول سؤال بشأن استفتاء منع بناء المآذن في سويسرا قالت ان القرار يعكس درجة متدنية من التسامح وجهلا بحرية الاديان وهو ما يؤكد اهمية دور التعليم من اجل رفع سقف التسامح .

وكانت مجموعة المؤتمر الاسلامي قد قدمت امس مشروع قرار الى مجلس حقوق الانسان يدين بقوة منع بناء المآذن في سويسرا واجراءات اخرى تمييزية تعكس اتجاهات ضد الاسلام وتقف مخالفة بقوة للالتزامات الدولية بحقوق الانسان التي تتصل بحرية الاديان والمعتقدات.

ويؤكد مشروع القرار الذي سيتم التصويت عليه في ختام اعمال المجلس خلال الشهر الجاري ان مثل هذه الإجراءات ستعزز الفكر التمييزي والمتطرف الذي سيؤدي الى الانقسام.

انشر عبر