شريط الأخبار

مواجهات جنوب اليمن تخلف قتيلين

02:35 - 11 كانون أول / مارس 2010


مواجهات جنوب اليمن تخلف قتيلين

فلسطين اليوم- وكالات

قتل شخصان وأصيب ثمانية آخرون في مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين من أنصار الحراك جنوبي البلاد, في الوقت الذي نظم فيه اللقاء المشترك المعارض اعتصاما في عدة محافظات للاحتجاج على ما وصفه بـ"عسكرة الجنوب".

وأوضحت مصادر إعلامية، أن شخصاً قتل وأصيب أربعة في مواجهات بين متظاهرين من الحراك وقوات الأمن بمحافظ لحج.

وفي محافظة الضالع سقط قتيل وأربعة جرحى بينهم جنديان في مواجهات مع محتجين من الحراك أيضا.

أما في مدينة تعز فأصيب شخصان بجروح واعتقل أكثر من عشرين آخرين أثناء تفريق قوات الأمن اعتصاما نظمه تكتل اللقاء المشترك المعارض تضامنا مع الحراك الجنوبي.

وكان حزب المؤتمر الشعبي الحاكم حذر من دعوات اللقاء المشترك للاعتصام. ووصف مسؤول بالحزب في بيان تلك الدعوات بـ"التمادي في إثارة النزعات والمناطقية والإيغال في ممارسة الفوضى واللعب بالنار".

وأضاف البيان أن دعوة اللقاء المشترك لأعضائه إلى ممارسة العنف والخروج عن القانون, أمر غير مقبول ولا يتماشى مع دستور البلاد".

وكانت أحزاب المعارضة الرئيسة اليمنية ممثلة باللقاء المشترك دعت في وقت سابق إلى تنظيم اعتصامات احتجاجية في أمانة العاصمة وعواصم بقية المحافظات ضد "عسكرة المحافظات الجنوبية والإجراءات الأمنية القمعية ضد الحراك السلمي في الجنوب".

وتشهد المحافظات الجنوبية منذ أكثر من أسبوعين مواجهات هي الأعنف من نوعها بين الحراك الذي يطالب بفصل جنوب اليمن عن شماله وقوات الأمن أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

ودعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الاثنين الماضي دعاة الانفصال في الجنوب للحوار والابتعاد عن العنف, كما توقع أن تحرق جميع الأعلام الجنوبية التي ترفع خلال التظاهرات في الأسابيع المقبلة.

يشار إلى أن جنوب اليمن يشهد أزمة سياسية منذ مارس/آذار 2006 بدأت بمطالب حقوقية لمتضررين عسكريين ومدنيين جراء حرب صيف 1994 بين القوات الشمالية والجنوبية, لتنتهي بمطالب بالانفصال.

انشر عبر