شريط الأخبار

كتائب الأقصى: المفاوضات لعبة أمريكية لإنقاذ نتنياهو

12:26 - 11 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم – رام الله

وصف أبو عدي القيادي البارز لكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، تجدد المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل بأنها لعبة أمريكية للالتفاف على حقوق أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكداً في ذات الوقت " أن إسرائيل ضربت كافة البوادر لاستئناف المفاوضات".

وقال أبو عدي في تصريح صحفي " نعتبر استئناف المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي بمثابة لعبة أمريكية تحاول من خلالها إنقاذ حكومة الاحتلال من العزلة الدولية التي تعاني منها،

و أضاف " أن الاحتلال لم يترك مجالا أمام نجاح المفاوضات السابقة من خلال سياساته على الأرض من اغتيالات واقتحامات يومية واعتقالات، وكافة الإجراءات التي يحاول من خلالها كسر عزيمة وصمود الشعب".

وأكد أبو عدي دعمه لخطوات الرئيس أبو مازن، قائلا " نحن ندعم الرئيس أبو مازن بكافة خطواته وموقفه الرافض لكافة الضغوطات التي تمارس عليه، مشددا أن المحاولة الأمريكية لإنقاذ الاحتلال من الوضع المحرج أمام العالم لن يكتب لها النجاح".

وقال أبو عدي إن "المطلوب من الرئيس ابو مازن هو الاستمرار امام كافة الضغوطات، لا نثق بالاحتلال لدقيقة واحدة والاحتلال لا يريد إعطاء شعبنا حقوقه".كما أعرب عن اعتقاده بأن المقاومة هي الطريق الوحيد لوقف كافة ممارسات الاحتلال، لأن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة

انشر عبر