شريط الأخبار

المفتي العام يدعو لموقف حاسم ضد إعادة نشر صور مسيئة للرسول الكريم محمد

11:49 - 11 آب / مارس 2010

فلسطين اليوم-القدس

دعا الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك لبلورة موقف حاسم ضد ما قامت به  الصحف السويدية من إعادة نشر صور و رسوم مسيئة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،  بحجة التضامن مع الرسام السويدي'لارس فيلكس' صاحب الرسوم المسيئة.

 

وأضاف، كان من الأجدر بهذه الصحف استنكار الإساءة للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأن تأخذ بعين الاعتبار حساسية الموضوع الذي يؤثر سلباً على مليار ونصف المليار مسلم.

 

واستهجن سماحته الحجج التي تقدمها هذه الصحف لتبرير هذا العمل غير الأخلاقي، وادعائهم بأنه دفاع عن حرية التعبير، وانتقد سكوت الحكومات الغربية عن هذا العمل، مبيناً أن هذه الرسوم وما سبقها من إساءات أخرى تضر بالعلاقات بين أتباع الديانات السماوية.

 

كما جدد مطالبته منظمة الأمم المتحدة بإقرار قانون يقضي بمنع التطاول على الديانات ورموزها، وحث سماحته منظمة المؤتمر الإسلامي ووزراء الإعلام العرب والمسلمين على إطلاق قنوات فضائية باللغات الأجنبية  موجهة إلى الدول الغربية تشرح سماحة الإسلام ومبادئه في رد عملي على هذه الحملات المبرمجة ضد الإسلام.

ودعا وزارات الثقافة في العالمين العربي والإسلامي، والمؤسسات والمراكز الإسلامية بالعمل على إصدار نشرات تثقيفية باللغات الأجنبية لنشر روح الإسلام وتسامحه، وطالب رجال الدين المسيحي بالتحرك ورفع صوتهم عالياً لوقف مثل هذه الممارسات المشينة التي تضر بالعلاقات الإسلامية المسيحية في العالم ، مع التنويه لشعوب العالم للاعتبار من العيش المشترك الذي يعيشه المسلمون والمسيحيون في فلسطين، والذي يمثل أنموذجاً يحتذى في العالم بأسره.

انشر عبر