شريط الأخبار

أردوغان: لا نتيجة لمفاوضات عباس دون "حماس"

10:40 - 11 حزيران / مارس 2010

طالب بالعمل على حفظ المقدسات

أردوغان: لا نتيجة لمفاوضات عباس دون "حماس"

فلسطين اليوم- غزة

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحاتٍ أطلقها خلال زيارته الحاليَّة إلى السعودية؛ أن مشاركة رئيس السلطة محمود عباس وحده في المفاوضات مع الجانب الصهيوني "لن تأتي بنتيجة".

 

وطالب أردوغان بضرورة إشراك حركة "حماس" في أي اتجاهٍ تفاوضيٍّ سيجرى بين سلطة رام الله والاحتلال، قائلاً: "إن المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل حصل منهما على وعدٍ بالشروع في مفاوضات سلام".

 

ووجَّه أردوغان حديثه إلى الفلسطينيين، قائلاً: "أنا أقول للطرف الفلسطيني: مشاركة عباس وحده لن تأتي بنتيجة"، وأضاف أنه يتفق مع رئيس مبعوث "اللجنة الرباعية" للسلام توني بلير، الذي قال إن الاجتماع الذي لا تشارك فيه "حماس" لن يصل إلى نتيجة، وعقَّب  أردوغان بالقول: "أنا أتفق مع هذا الرأي".

 

وكان مجلس الجامعة العربية قد أعطى سلطة رام الله ضوءًا أخضر للشروع في مفاوضات غير مباشرة مع الجانب الصهيوني، بسقفٍ زمنيٍّ أقصاه أربعة أشهر، على أن يتم تقييم مسار تلك المفاوضات بعد هذه الفترة، وجرت كافة الجولات التفاوضية السابقة بين سلطة رام الله والاحتلال الصهيوني دون مشاركة حركة "حماس".

 

وفي سياق متصل أفاد رئيس الوزراء التركي بأن علاقات بلاده مع الكيان الصهيوني "لا بد من تسييرها بشكلٍ عادلٍ، على نحوٍ ينقذ المسجد الأقصى من المخاطر المحدقة التي تهدِّده، ومنها الأنفاق التي تتم متابعة موضوعها مع كافة زعامات الدول الإسلامية"، مطالبًا المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال لإيقاف مساعيه الرامية إلى تغيير الهوية العربية.

 

وقال: "يجب المحافظة على الأماكن المقدسة الإسلامية وعدم السماح لـ"إسرائيل" بضمها إلى تراثها.. إن هذا أمرٌ مستفزٌّ"، مشددًا على أهمية إيجاد "حلٍّ دائمٍ للقضية الفلسطينية لوضع أواصر الاستقرار في المنطقة".

 

انشر عبر