شريط الأخبار

شرطة دبي تصدر ملفا خاصا حول تفاصيل اغتيال المبحوح

08:21 - 10 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أصدرت إدارة الإعلام الأمني في الإدارة العامة لخدمة المجتمع بشرطة دبي بدولة الإمارات، اليوم، ملفا خاصا تناولت فيه تفاصيل جريمة اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح بتفاصيلها الكاملة، بالكلمة والصورة وردود الفعل حول الجريمة التي شغلت العالم وأظهرت شرطة دبي حرفية عالية أثارت الإعجاب من خلال الجهود المتميزة التي بذلها رجال الأمن.

وأوضح الملف جريمة الاغتيال تحت عنوان “الدولة الآمنة ..الدولة المارقة” بالقول 'إن الفارق شاسع بين دولة القانون الآمنة التي تفتح قلبها وذراعيها وأبوابها للشرفاء، وبين الدولة المارقة التي ترسل عملاءها للقتل والتخريب، فدولة الإمارات تشكل علامة مضيئة في تعاملها وتفاعلها مع القضايا الإنسانية، ودورها المشهود في توفير الأمن والأمان لكل من يقطن هذا الوطن المميز، مواطنين ومقيمين بمختلف جنسياتهم وزائرين وعابرين، ضمن فسيفساء اجتماعية نادرة'.

وأضاف 'أما الدولة المارقة 'إسرائيل' فقد ارتكبت جريمة ثلاثية الأبعاد: جريمة قتل، وجريمة تزوير جوازات سفر، وجريمة تنفيذ على أرض دولة آمنة . . ويدها ملطخة دائماً بدم الأبرياء'.

واختتم الملف بالمقال الشهري للقائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تحدث فيه عن عملاء الموساد والفشل الذريع الذي لاحقهم أثر عملية الاغتيال، مؤكداً أن “موساد” اليوم غير موساد الأمس، وجيش “إسرائيل” اليوم غير جيش “إسرائيل” الأمس، وجندي “إسرائيل” الأمس غير جندي “إسرائيل” اليوم، الأحوال تتبدل وتتغير، ولا يمكن لأي دولة، أو أي مخلوق أن يكون سجله كله انتصارات، فعقارب الساعة تدور، وتتغير، والدول تهرم كما يهرم الإنسان، وتضعف كما يضعف الإنسان، وتمرض كما يمرض الإنسان، والتاريخ شاهد على ذلك.

انشر عبر