شريط الأخبار

اعتصام جماهيري حاشد في بيت لحم تضامنا مع الأسرى

04:20 - 10 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: بيت لحم

نظم نادي الاسير الفلسطيني في محافظة بيت لحم وبالتعاون مع تجمع المؤسسات التنموية والفعاليات المختلفة اعتصاما جماهيريا حاشدا امام مقر الصليب الاحمر الدولي في مدينة بيت لحم وذلك احتجاجا على مجمل الممارسات الاسرائيلية التي تنفذ ضد الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال ، وشارك في الاعتصام اهالي الاسرى وممثلو الفعاليات المختلفة ورفع المعتصمون صور العديد من الاسرى واللافتات التي تطالب بضرورة العمل على اطلاق سراحهم من سجون الاحتلال وقرا من بين هذه اللافتات " لا سلام والسجون الاسرائيلية مليئة بالاسرى الفلسطينيين " .

 

وخلال ذلك تلى عبد الله الزغاري رئيس نادي الاسير في بيت لحم بيانا صادرا عن النادي وجه فيها التحية "لنساء فلسطين الصامدات وعلى راسهن أسيراتنا الماجدات في سجون الاحتلال الإسرائيلي اللواتي يمثلن بنضالهن وصمودهن رفض الذل والخنوع ، و رفض الاحتلال البغيض الجاثم على صدور شعبنا الأبي ألف تحية إلى أمهات الأسرى وأمهات الشهداء الصابرات على فراق الأحبة، المتجذرات في تراب الأرض.. كشجرة الزيتون، المؤمنات بعدالة القضية"

 

وقال " في الثامن من آذار نؤكد بأن المرأة الفلسطينية تحتل صدارة العنوان وهي تمارس حقها الوطني في الدفاع عن الوطن بكل ما تملك من قدرات فهي الشهيدة والجريحة والأسيرة والأم الصامدة الصابرة وهي الناشطة في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية ولا تتوانى عن المشاركة في عملية البناء الوطني والمجتمعي وصناعة القرار...فهي تستحق منا في هذا اليوم الذي يصادف يوم المرأة العالمي.. تستحق كل التقدير والاحترام والدعم والمساندة لتظل حامية نارنا المقدسة وملهمة الروح والعطاء والأمل لمستقبل الحرية والاستقلال، في هذا اليوم نطير تحياتنا الحارة إلى الأسيرات في سجون الاحتلال ، كما نستذكر في هذا اليوم الشهيدات المعتقلات والمحتجزة جثامينهن في ما تسميه حكومة الاحتلال الإسرائيلي مقابر الأرقام العسكرية وهن: الشهيدة دلال المغربي، الشهيدة آيات الأخرس، دارين أبو عيشة، ووفاء إدريس، وهبة ضراغمه، هنادي عبد المالك، زينب أبو سالم ".

 

واضاف " في هذا اليوم الذي نعتصم فيه كأهالي أسرى ومؤسسات وفعاليات شعبية أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في محافظة بيت لحم تضامناً مع أسيراتنا وأسرانا في سجون الاحتلال، فإننا نطالب بإطلاق سراح جميع الأسيرات من سجون الاحتلال، وكذلك إطلاق سراح جميع الأسرى القدامى والذين مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عام، وكما نعلن أنه خلال شهر نيسان المقبل سوف يكون هناك إضراب عن زيارات الأسرى في سجون الاحتلال وذلك احتجاجاً على السياسات العنصرية والتعسفية بحق الأسرى داخل السجون، حيث أن إدارة السجون الإسرائيلية تمنع المئات من الأسرى من زيارة ذويهم الأمر الذي يخالف جميع الاتفاقيات الدولية وتحديداً اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على السماح للأسير بزيارة ذويه والالتقاء به مرة كل أسبوع للموقوف ومرتين كل أسبوع للمحكوم، بالإضافة إلى ما يعانيه أهالي الأسرى من سياسة التفتيش المهين على الحواجز الإسرائيلية " .

 

وبعد ذلك القى سالم خلة منسق الحملة الشعبية لاسترداد جثامين الشهداء كلمة تطرق فيها الى مقابر الارقام وقال ان استمرار اسرائيل حتى في احتجاز الشهداء والاموات انما يدل على مدى غطرستها وعدوانيتها وهي تضرب بعرض الحائط كل القيم الانسانية والاخلاقية وتخالف الاعراف والمواثيق الدولية ، مطالبا الضغط على هذه الدولة من اجل استرداد الشهداء ودفنهم من قبل عائلاتهم بما يليق بانسانيتهم ونضالهم" .

 

وفي نهاية الاعتصام تم تسليم مذكرة لهيئة الصليب الاحمر بشان العمل على ضرورة استعادة جثامين الشهداء المحتجزة لدى قوات الاحتلال .

 

انشر عبر