شريط الأخبار

بلديات القطاع تحذر من انهيارها

03:02 - 10 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

حذر رؤساء الهيئات المحلية (البلديات) في قطاع غزة اليوم الأربعاء من خطر انهيار بلدياتهم جراء الحصار الإسرائيلي المشدد على القطاع واستمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي.

 

وحث هؤلاء في مؤتمر صحافي بمدينة غزة الاتحاد الأوربي على تحويل أموال الوقود الصناعي اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة للشركة الإسرائيلية الموردة بشكل مباشر.

 

وقال رئيس بلدية خزاعة في جنوب قطاع غزة كمال قديح خلال المؤتمر إن"هذا الإجراء من شأنه أن يحد من المعاناة والمصاعب الناتجة عن انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة".

 

وأضاف قديح: "نطالب الاتحاد الأوروبي بتحويل أموال الوقود بشكل مباشر للشركة الموردة للوقود لصالح محطة توليد كهرباء قطاع غزة لضمان وصول الكميات الضرورية والكافية لتشغيل المحطة بشكل كامل وعودتها إلى الوضع الطبيعي".

 

وأضاف: "هذا فقط من شأنه تفادي المخاطر السابقة وانعكاساتها، خاصة علي المياه والصرف الصحي وحياة المواطنين، إذ أن انقطاع التيار الكهربائي دفع الكثير لاستخدام المولدات الكهربائية التي تسببت في كوارث مؤسفة أودت بحيات عشرات الأطفال والمسنين وسممت الأجواء بعوادمها".

 

وتفاقمت أزمة انقطاع التيار الكهربائي خلال الأسابيع الأخيرة في قطاع غزة عقب تقليص الشركة الإسرائيلية لكمية الوقود الصناعي ردا على تراكم الأموال المستحقة لها والتي توقف الاتحاد الأوروبي عن تمويلها.

 

ويعتمد السكان في القطاع الساحلي على الكهرباء القادمة من إسرائيل ومصر ومحطة توليد الكهرباء التي شيدت بدعم أوروبي.

انشر عبر